محافظ ذمار يرعى إنهاء قضية قتل بين أُسرتي الروني واللوزي

موقع أنصار الله – ذمار – 20 ربيع الآخر 1443 هجرية

نجحت جهود قبلية قادها مسئول التلاحم القبلي بمدينة ذمار علي محمد نجم الدين في إنهاء قضية قتل بين أُسرتي الروني واللوزي بمدينة ذمار استمرت أربع سنوات.
وفي لقاء قبلي اليوم الخميس ، تقدّمه محافظ ذمار محمد ناصر البخيتي وعضو محلي المحافظة عبدالله الفقيه ومشائخ ووجهاء، أعلن أولياء دم المجني عليه علي أحمد عبدالله الروني العفو عن الجاني سامي يحيى اللوزي لوجه الله وتشريفاً للحاضرين.
وأشاد المحافظ البخيتي بموقف أولياء الدم في العفو وجهود مجلس التلاحم وعضو المجلس المحلي عبدالحكيم وهبي ونائب مدير فرع جهاز الأمن والمخابرات العقيد حميد الآنسي وكل من أسهم في إنهاء القضية وعودة التآخي بين أبناء المنطقة.
وأكدا أهمية الحفاظ على التقاليد الحميدة في إصلاح ذات البين وحل القضايا المجتمعية بطرق أخوية، وحثا على تكامل الجهود لتعزيز التلاحم وحشد الجهود والطاقات لمواجهة العدوان.
بدورهم ثمن الحاضرون، موقف أولياء الدم في العفو وإنهاء القضية والذي يجسد قيم التسامح وأصالة القبيلة اليمنية.
حضر اللقاء نائب مدير الأمن العميد محمد الموشكي وعدد من أعضاء المجلس الإشرافي والتلاحم القبلي.

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا