المكتب السياسي لأنصار الله في ذكرى “الجلاء”: على الغزاة الجدد إدراك أن يوم جلاء آخر ينتظرهم في اليمن

موقع أنصار الله – صنعاء – 24 ربيع الآخر 1443 هجرية

 

هنأ المكتب السياسي لأنصار الله ، الشعب اليمني بمناسبة حلول الذكرى الرابعة والخمسين لعيد الاستقلال يوم جلاء آخر جندي بريطاني من جنوب البلاد في 30 نوفمبر 1967م والذي كان ثمرة لثورة 14 أكتوبر 1963م المجيدة.
وأشار بيان المكتب السياسي ، إلى أن المناسبة تعيد إلى الأذهان تضحيات وبطولات عظيمة بذلها الشعب اليمني في سبيل تحرير جزء كبير من أرض اليمن والذي كان يرزح تحت الاحتلال البريطاني عقودا من الزمن.
مبيناً أن هذه المناسبة تأتي وشعبنا اليمني يخوض معركة الحرية والاستقلال وهو يواجه العدوان والحصار الأمريكي السعودي الإماراتي على شعبنا وبلدنا ويحتل جزءاً من أرض الجمهورية اليمنية.
وأضاف البيان: إن ما على الغزاة الجدد إدراكه أن يوم جلاء آخر جندي ينتظرهم وسيُدحرون ويخرجون من كل شبر من بلدنا العزيز بحول الله وقوته ، فتاريخ شعبنا اليمني زاخر بالنضال في مواجهة أطماع الغزاة على مر العصور، وهو يؤكد مجددا مواصلة معركة التحرر الوطني حتى تحرير كل شبر محتل من أرض اليمن العزيز باذن الله.

 

نص البيان:

 

بسم الله الرحمن الرحيم

نبارك لشعبنا اليمني حلول الذكرى الرابعة والخمسين لعيد الاستقلال يوم جلاء آخر جندي بريطاني من جنوب البلاد في 30 نوفمبر 1967م والذي كان ثمرة لثورة 14 أكتوبر 1963م المجيدة.

وفي هذه المناسبة نتذكر تضحيات وبطولات عظيمة بذلها الشعب اليمني في سبيل تحرير جزء كبير من أرض اليمن والذي كان يرزح تحت الاحتلال البريطاني عقودا من الزمن.

وتأتي هذه المناسبة وشعبنا اليمني يخوض معركة الحرية والاستقلال وهو يواجه العدوان والحصار الأمريكي السعودي الإماراتي على شعبنا وبلدنا ويحتل جزءاً من أرض الجمهورية اليمنية .

إن ما على الغزاة الجدد إدراكه أن يوم جلاء آخر ينتظرهم وسيُدحرون ويخرجون من كل شبر من بلدنا العزيز بحول الله وقوته فتاريخ شعبنا اليمني زاخر بالنضال في مواجهة أطماع الغزاة على مر العصور، وهو يؤكد مجددا مواصلة معركة التحرر الوطني حتى تحرير كل شبر محتل من أرض اليمن العزيز باذن الله .

المكتب السياسي لأنصارالله -صنعاء
الاثنين24 ربيع الآخر 1443هـ الموافق: 29 نوفمبر 2021م

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا