وقفة في الشعاور لأبناء حزم العدين بإب تندد بالتصعيد الأمريكي

موقع أنصار الله – إب – 24 ربيع الآخر 1443 هجرية

 

ندد أبناء مديرية حزم العدين في محافظة إب بالتصعيد الأمريكي، وإعدام أسرى في الساحل الغربي.

واستنكروا في وقفة احتجاجية اليوم، في عزلة الشعاور، باستمرار جرائم وانتهاكات العدوان الأمريكي السعودي بحق الشعب اليمني منذ ما يقارب سبع سنوات.

وفي الوقفة، أشاد نائب رئيس مجلس النواب، عبدالرحمن الجماعي، بموقف أبناء مديرية حزم العدين المشرف في الدفاع عن الوطن وأمنه واستقراره.

وأشار إلى أن الحضور الواسع في الوقفة، رسالة لقوى العدوان والمرتزقة، بصمود أبناء حزم العدين ومحافظة إب وثباتهم على العهد والموقف في مواجهة العدوان والمرتزقة.

من جانبه، حيا وزير الإدارة المحلية علي بن علي القيسي الخروج المشرّف لأبناء حزم العدين وحضورهم الوقفة .. مستنكراً جرائم العدوان بحق الأطفال والنساء وقتل الأسرى.

بدوره، أكد محافظ إب عبدالواحد صلاح أن محافظة إب عصيّة على العدوان والمرتزقة، وأبناؤها في مقدمة الصفوف المدافعة عن الأرض والعرض.

فيما أكد أبناء حزم العدين، أن موقفهم من العدوان لم ولن يتغيّر، باعتباره اعتداء وحرباً بشعة وحقداً دفيناً على الشعب اليمني.

ولفت بيان صادر عن الوقفة، إلى أن حزم العدين قالت كلمتها ضد الخونة، وسيكون أبناؤها أسوداً في نحور كل معتدٍ وعميل.

تخلل الوقفة، بحضور نائب مدير مكتب رئاسة الجمهورية فهد العزي ووكلاء وزارة الإدارة المحلية عمار الهارب والمحافظة جمال الحميري وجبران باشا ومسؤول القوافل بالجمهورية جبران الرازحي، كلمتان لمدير المديرية عبده عثمان أبو جهلان، وأحمد الشعوري عن الوجاهات والشخصيات الاجتماعية.

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا