العدو الصهيوني يهدم منزلا بسلوان ويجبر ربايعة على هدم منزله بالمكبر

موقع أنصار الله  – فلسطين المحتلة – 25 ربيع الآخر ١٤٤٣هـ

هدمت سلطات العدو الصهيوني صباح اليوم الثلاثاء، منزلا في حي بئر أيوب في بلدة سلوان، فيما أجبرت عائلة ربايعة من سكان بلدة جبل المكبر بالقدس المحتلة على هدم منزل نجلها بحجة البناء دون ترخيص.

وأفاد مركز معلومات وادي حلوة، بأن طواقم العدو من شرطة وبلدية اقتحمت صباح اليوم حي بئر أيوب، وشرعت بهدم منزل المقدسي محمد زيتون، بحجة عدم حصوله على ترخيص بناء.

وهدمت قوات العدو، أمس الإثنين، منشآت تجارية لعائلة عويضة تعتاش منها العديد من العائلات الفلسطينية في بلدتي عناتا وبيت حنينا، وذلك بحجة ملكية الأرض لما يسمى “حارس الأملاك”، علما أن العائلة بحوزتها كافة المستندات والوثائق التي تثبت ملكيتها للأرض.

وفي بلدة جبل المكبر، أجبرت سلطات العدو الشاب أمير ربايعة، الذي كان يتحضر للزواج على هدم منزله الذي بناه بمساحة 25 مترا، فهو غير قادر على شراء شقة أو استئجار منزل بسبب الأسعار الخيالية.

رغم ما يحمله الهدم الذاتي من وجع، إلا أن المقدسي صاحب المنشأة يجبر في النهاية على الهدم بنفسه بعدما دفع مخالفات باهظة على مدار سنوات، بسبب ملاحقة بلدية الاحتلال له وادّعائها بعدم حصوله على ترخيص بناء، رغم أنه معروف أن البلدية لا تمنح المقدسيين تراخيص.

وبنى ربايعة منزلا يتكون من غرفة وحمام ومطبخ قبل ثلاث سنوات، حيث لاحقته بلدية العدو حتى أمرت مؤخرا بهدمه.

وقال ربايعة “بنيت هذا المنزل قبل نحو ثلاث سنوات، كنت ناوي أتزوج فيه، بنيت غرفة ومطبخ وحمام، أجاني أمر هدم من البلدية فهدمت، أنا مش قادرة أشتري شقة ولا أستأجر”.

وبحسب إحصاءات مركز معلومات وادي حلوة عن العام 2020، تم هدم 193 منشأة في مدينة القدس المحتلة بحسب مركز معلومات وادي حلوة، من بينها 107 منشآت هدمت ذاتيا من قبل أصحابها لتفادي الغرامات.

 

المصدر: عرب48

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا