نفير عام في الحيمة الخارجية لمواجهة العدوان وإعلانا للبراءة من الخونة

موقع أنصار الله – صنعاء  – 27 ربيع الآخر ١٤٤٣هـ

نظمت في مديرية الحيمة الخارجية محافظة صنعاء، اليوم وقفة احتجاجية حاشدة للتنديد بجرائم العدوان وتشديد الحصار واعلان البراءة من المرتزقة والخونة.

وندد المشاركون في الوقفة، بجريمة اعدام عشرة من أسرى الجيش واللجان الشعبية في الساحل الغربي، معتبرين هذا السلوك الوحشي جزء من جرائم الارهاب التي يرتكبها العدوان الأمريكي السعودي وأدواته.

وأكدوا أن خيار الصمود والثبات والمواجهة ومشروع الدفاع عن الوطن وكرامة أبنائه هو الحل الوحيد لطرد الغزاة وقوى الاحتلال وايقاف جرائمهم التي تمس الأرض والعرض والسيادة الوطنية.

ودعوا من تبقى من المغرر بهم إلى العودة لرشدهم واستشعار الصواب والانخراط في صف الأحرار لمواجهة العدوان والدفاع عن الوطن، والاستفادة من قرار العفو العام.

وأشارت كلمات الوقفة إلى أهمية دعم معركة تحرير مأرب وكل المحافظات المغتصبة لتعزيز انتصارات الجيش واللجان الشعبية، لافتة إلى ما يتعرض له اليمن من عدوان وحصار وجرائم حرب ممنهجة تستدعي حشد الجهود والتحرك نحو جبهات القتال.

وجددت قبائل الحيمة الخارجية التأكيد على خيار النصر والمضي في جهود دعم المرابطين في الجبهات للذود عن سيادة الوطن وأمنه واستقراره.

ودعا بيان صادر عن الوقفة كافة قبائل وأبناء اليمن إلى الوقوف صفاً واحداً والتأهب والجهوزيه لوضع حد للعدوان وإسقاط مخططاته ومشاريعه وطرده من المحافظات المحتلة.

حضر الوقفة وكيل المحافظة عبدالمغني داوود ومسئول العلاقات الاجتماعية بالقطاع الغربي بالمحافظة محمد الوزير ومدير المديرية خالد العرشي وعدد من المشائخ والوجهاء والشخصيات الاجتماعية.

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا