طاووس يعلن عن مشاريع تنموية جديدة ستنفذ بالحديدة بأكثر من 13 مليون دولار

 

في إطار الجهود التي يبذلها المجلس الأعلى مع المانحين في توجيه التمويلات الممنوحة لليمن نحو تنفيذ مشاريع تنموية وخدمية تلبي الاحتياجات الهامة والضرورية للمواطن في مجال الخدمات الأساسية، أعلن أمين عام المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية والتعاون الدولي، عبد المحسن طاووس، عن مشاريع تنموية وخدمية جديدة سينفذها مكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع “اليونبس” بالحديدة بأكثر من 13 مليون دولار.

جاء ذلك خلال اجتماعه مع المدير التنفيذي في مكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع “اليونبس”، فياض رسول لاستعراض المشاريع التي ستنفذ بالمحافظة والتي ستشمل قطاعات المياه والصرف الصحي ورفع المخلفات الصلبة والطرقات والصحة والإنارة بمبلغ 13 مليوناً و450 ألف دولار

وخلال اللقاء الذي حضره محافظ الحديدة محمد قحيم ونائب وزير المياه والبيئة حنين الدريب ووكيل المحافظة محمد حليصي، أكد طاووس أن المجلس الأعلى يركز على الأولويات التي تلبي الاحتياجات الضرورية للمواطن في مختلف القطاعات، الصحة والطرقات والمياه والصحة، وغيرها من المشاريع التنموية والخدمية.

واشار طاووس إلى ان محافظة الحديدة تفتقد إلى المشاريع التنموية والخدمية، خاصة قطاع الصرف الصحي التي وصلت إلى مستوى متردٍ في مدينة الحديدة، منوهاً ان المجلس الأعلى عمل على توجيه التمويلات الممنوحة لليمن نحو تنفيذ مشاريع تنموية لها فائدة كبيرة للمواطن.

وأشاد بجهود “اليونبس” في تنفيذ المشاريع الخدمية التي تلامس احتياجات المواطنين وتسهم في تخفيف معاناتهم.. مؤكدا تقدم الدعم وتذليل الصعوبات أمام أنشطة المكتب الإنسانية.

بدوره أشار المحافظ قحيم إلى احتياج المحافظة للمشاريع الخدمية في مختلف القطاعات .. لافتا إلى أن العدوان والحصار تسببا في تدمير البنى التحتية للمشاريع الحيوية في المياه والكهرباء والنظافة والطرقات وغيرها.

فيما أشار نائب وزير المياه والبيئة حنين الدريب إلى أن الحديدة تعاني من عدم توفير المشاريع الخدمية وخاصة بالمناطق الريفية التي تفتقر لأبسط مقومات الحياة ومنها المياه، مشددا على أهمية توفير الخدمات العاجلة لهذه المناطق.

من جانبه ثمن فياض رسول تعاون مجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية والتعاون الدولي في تعاونه وتسهيل مهام المنظمات .. مؤكدا الاستعداد للتدخل في قطاعات الصرف الصحي وتصريف مياه الأمطار والإنارة والمياه، موضحا أن التدخلات ستتركز إلى جانب مركز المحافظة، في مديريتي باجل وبيت الفقيه وعدد من المدن الثانوية وخاصة في قطاع الخدمات.

يأتي ذلك في إطار الجهود التي يبذلها المجلس الأعلى في توجيه التمويلات المخصصة لليمن نحو تنفيذ مشاريع تنموية وخدمية تخدم المواطن في مختلف المحافظات، منها محافظة الحديدة،

وكان أمين عام المجلس الأعلى، عبدالمحسن طاووس، قد افتتح مشاريع تنموية وخدمية في الحديدة في 1 ديسمبر الجاري ووضع أحجار الأساس لـ25 مشروعا خدميا وتنمويا في مديريتي الزهرة والقناوص بمحافظة الحديدة، بتكلفة إجمالية 414 مليون ريال.

كما افتتح ستة مشاريع تنموية في المناطق المحررة بالحديدة في منتصف شهر نوفمبر بتكلفة إجمالية 521 مليون و193 ألف ريال ويستفيد منها أكثر من 70 ألف مواطن.

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا