العدو الصهيوني يهدم 10 منشآت تجارية بحزما ويشن حملة اعتقالات بالضفة

موقع أنصار الله  – فلسطين المحتلة– 23 جمادى الأولى ١٤٤٣هـ

هدمت جرافات العدو الصهيوني فجر اليوم الإثنين، 10 محلات تجارية في بلدة حزما قضاء القدس المحتلة، بحماية مشددة من قوات العدو التي شنت حملة مداهمات وتفتيشات بالضفة الغربية المحتلة تخللها اعتقال عددا من الفلسطينيين.

وتزعم قوات العدو أن تلك المحلات التجارية المنظورة أمام محاكم العدو، توجد في منطقة تحت سيطرة بلدية القدس التابعة للعدو.

وتعتبر المحلات المهدومة مصدر دخل لأكثر من ثلاثين عائلة من الملاك الأصليين لها والمستأجرين، ولم يكتف العدو بالهدم، بل قام بإتلاف المعدات والبضائع المخزنة فيها.

وحاصرت قوات العدو والوحدات الخاصة بلدة حزما، في تشرين الأول/أكتوبر الماضي، ووفرت الحماية للجرافات والآليات التي هدمت ما يقارب 20 محلا تجاريا قرب حاجز حزما العسكري.

وفي آب/أغسطس الماضي، هدمت قوات العدو، 16 منشأة تجارية، في بلدة حزما بذريعة البناء دون ترخيص.

وتتعرض بلدة حزما، التي تقع في مركز الضفة الغربية، ويمر عبرها طريق يصل شمال الضفة بجنوبها، لانتهاكات متواصلة من قبل قوات العدو، عبر التضييق على أهلها واعتقالهم وتخريب ممتلكاتهم وهدمها والاستيلاء على أراضيهم لصالح المستوطنات.

وعلى صعيد التطورات الميدانية بالضفة الغربية، أصيب، شابان برصاص العدو، خلال المواجهات التي اندلعت في الاقتحامات الليلة، كما اعتقل جنود الاحتلال 10 مواطنين من مناطق متفرقة من الضفة الغربية بينهم والدة الاسيرين عمر وغيث جرادات من جنين.

واندلعت مواجهات في مخيم قلنديا بين الشبان وقوات العدو أدت إلى إصابة الشاب خليل عواودة، كما أصيب الشاب موسى السويطي خلال مداهمة بلدة بيت عوا بالخليل.

 

المصدر: عرب48

 

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا