الرويشان يرأس اجتماعاً بصنعاء لمناقشة جهود التنسيق لعودة المتورطين في الخيانة

 

موقع أنصار الله – صنعاء – 13 جمادى الآخرة 1443 هجرية

عقدت اللجنة المركزية بمحافظة صنعاء برئاسة نائب رئيس الوزراء لشؤون الدفاع والأمن الفريق الركن جلال الرويشان، اليوم الأحد ، لقاء موسع لمناقشة جهود التنسيق مع المتورطين في الخيانة من أبناء سنحان وبني بهلول وبلاد الروس.

وكرس اللقاء بحضور عضو مجلس الشورى عبدالقادر الشاوش ووكلاء المحافظة أحمد الصماط وعبدالملك الغربي وأبو نجوم المحاقري ومديرا أمن المحافظة العميد يحيى المؤيدي وفرع جهاز المخابرات منتظر الرشيدي، لاستعراض آليات دعم الحملة الوطنية لترتيب عودة المتورطين وحثهم على الاستفادة من العفو العام.
وفي اللقاء، أكد الرويشان، أهمية دور السلطة المحلية والقيادات الأمنية والعسكرية والمجتمعية بسنحان وبلاد الروس في تعزيز جوانب التنسيق مع المتورطين بصفوف العدو والتواصل مع ذويهم وفق إجراءات اللجنة المركزية.

واعتبر دعم الحملة مسؤولية وطنية ودينية تجاه المتورطين في الخيانة واستخدام كافة الوسائل والسبل لاقناعهم بالعودة إلى أهاليهم ومديرياتهم في أمن وسلام.
وأكد ضرورة تعزيز تماسك الجبهة الداخلية، وإنجاح حملة إعادة المغرر بهم والتوعية المجتمعية بمخططات قوى العدوان والاستكبار والاستمرار في التحشيد ورفد الجبهات بالمال والرجال.

فيما تحدث مدير فرع جهاز الأمن والمخابرات عن حرص القيادة الثورية والمجلس السياسي الأعلى على تعزيز التلاحم والاصطفاف الوطني..مؤكدا استمرار جهود التواصل لتسهيل عودة المغرر بهم إلى مناطقهم.

وألقيت خلال اللقاء عدد من الكلمات للشيخ عبدالله الابيض ووجهاء وأعيان المديريتين، دعت المغرر بهم من المتورطين في الخيانة إلى التعامل الجاد مع دعوة قائد الثورة ورئيس المجلس السياسي الأعلى للعودة إلى جادة الصواب.

حضر اللقاء مديرا مديريتي سنحان وبني بهلول مجاهد عايض وبلاد الروس عبدالرحمن السراجي والقيادات المحلية والتنفيذية ومشايخ ووجهاء وأعيان المديريتين.

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا