العدو الصهيوني يشن حملة اعتقالات ومداهمات بالضفة الغربية المحتلة

موقع أنصار الله  – فلسطين المحتلة– 15 جمادى الآخرة ١٤٤٣هـ

شنت قوات العدو الصهيوني فجر اليوم الثلاثاء، حملة مداهمات وتفتيشات في مناطق مختلفة بالضفة الغربية المحتلة تخللها اعتقال عددا من الفلسطينيين.

يأتي ذلك، فيما أعلنت القوى الوطنية في مدينة يطا جنوب الخليل الإضراب الشامل، اليوم الثلاثاء، للمشاركة في تشييع جثمان الشهيد الشيخ سليمان الهذالين بعد صلاة الظهر.

واستشهد صباح الإثنين، أيقونة المقاومة الشعبية، الشيخ المسن الهذالين متأثرا بجراحه الخطرة التي أصيب بها عند مدخل قرية أم الخير بمسافر يطا قبل عشرة أيام.

وتشهد مناطق متفرقة بالضفة الغربية والقدس المحتلتين يوميا اقتحامات قوات العدو، يتخللها دهم وتفتيش منازل وتخريب محتوياتها، وإرهاب ساكنيها خاصة من النساء والأطفال.

وأفاد نادي الأسير باعتقال 17 فلسطينيا بمداهمات العدو لمناطق مختلفة بالضفة، حيث جرى تحويلهم للتحقيق لدى الأجهزة الأمنية بحجة المشاركة في أعمال مقاومة شعبية ضد المستوطنين وجنود العدو.

ففي الخليل، اعتقلت قوات العدو القيادي في حركة حماس ومرشح قائمة “القدس موعدنا” فرحان علقم من بلدة بيت أمّر.

ومن محافظة بيت لحم، اعتقلت قوات العدو ، ثمانية مواطنين من بلدة تقوع شرق بيت لحم.

وأفاد نادي الأسير، بأن قوات العدو اعتقلت حمزه عدنان البدن ، ومعاذ نبيل سلمان، وبهاء صقر سلمان، ويحيى موسى الشاعر ، ومحي الدين نايف سلمان، ومروان فؤاد صباح، ومجاهد حسين حجاحجة، وعمر سليمان حجاحجة.

وتتعرض بلدة تقوع منذ فترة الى هجمة تعسفية من قبل الاحتلال، تتمثل بالاقتحامات المتكررة ومداهمة منازل المواطنين واعتقال عدد من الفتية والشبان، إضافة الى اغلاق لبعض مداخلها.

ومن محافظة رام الله، اعتقلت قوات العدو، خمسة مواطنين خلال مداهمات متفرقة، حيث تم اعتقال الأسير المحرر أمين عرمان خلال مداهمة منزله بقرية عين يبرود. وكانت قوة من جهاز المخابرات حاولت اختطاف عرمان قبل أيام، بعد اعتراض مركبته خلال عودته من مكان عمله.

واعتقلت قوات العدو ثلاثة شبان في بلدة سلواد وهم: محمد حماد وإسماعيل سراج والشاب محمد عطشة، وذلك بعد مداهمة منازلهم وتفتيشها وجرى نقلهم إلى الجهة الغربية من البلدة ومنها إلى جهة مجهولة.

كما اعتقل العدو الشاب محمد حسن مفرح عقب مداهمة منزله برام الله.

 

المصدر: وكالات

 

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا