أبناء القفر وبعدان يستنكرون جرائم وتصعيد العدوان بحق الشعب اليمني

موقع أنصار الله – إب – 24 جمادى الآخرة 1443 هجرية

نظمت في مديريتي القفر وبعدان بمحافظة إب اليوم وقفات احتجاجية تنديدا بجرائم وتصعيد العدوان الأمريكي السعودي الإماراتي بحق الشعب اليمني.
ففي مديرية القفر، استنكر أبناء عزل “الكرابة، بني جماعة والنخلة، استهداف طيران العدوان للأحياء السكنية والسجن الاحتياطي بصعدة ومبنى الاتصالات وبوابة اليمن الدولية للإنترنت بالحديدة، ما أدى إلى استشهاد وإصابة المئات من المدنيين.
وأدان المشاركون في الوقفة، استمرار تحالف العدوان في احتجاز سفن المشتقات النفطية في ظل صمت دولي وأممي مخزي، وباركوا عمليات ” إعصار اليمن” الأولى والثانية التي استهدفت العمقين السعودي والإماراتي .. معتبرين هذه العمليات ردا مشروعا على تصعيد العدوان وما يرتكبه من جرائم بحق الشعب اليمني.
حضر الوقفة مدير مديرية القفر سليم القحيف وعدد من مدراء فروع المكاتب التنفيذية وأعضاء المجلس المحلي والمشايخ والوجهاء.
فيما أكد أبناء عزلتي بني عمر وبني مبارز، أن تصعيد تحالف العدوان لن يزيد الشعب اليمني إلا تلاحما وصمودا في مواجهته حتى تحقيق النصر.
كما أكد المشاركون في الوقفة، الاستمرار في الصمود والثبات ورفد الجبهات بالرجال والمال للدفاع عن الوطن وأمنه وسيادته واستقلاله.
وفي مديرية بعدان أكد أبناء عزلتي العذارب، وبني منصور، على أهمية وحدة الصف لمواجهة التصعيد بالتصعيد وإفشال رهانات قوى العدوان.
وندد المشاركون في الوقفة، بالصمت الأممي وتخاذل المنظمات الإنسانية إزاء ما يتعرض له اليمن من عدوان وحصار.. مؤكدين أن جرائم العدوان ومرتزقته لن تسقط بالتقادم.
وأشاد بيان صادر عن الوقفة، بالانتصارات التي يحققها أبطال الجيش واللجان الشعبية في مختلف الجبهات.. داعيا أبناء الشعب اليمني إلى مواصلة رفد الجبهات حتى تحرير كل شبر من أرض من الغزاة والمحتلين.

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا