المجلس العسكري في بوركينا فاسو يعلن رفع حظر التجول

موقع أنصار الله  – 2 رجب ١٤٤٣هـ

أعلن المجلس العسكري في بوركينا فاسو، أمس الأربعاء، رفع حظر التجول المفروض على مستوى البلاد منذ استيلائه على السلطة في انقلاب الشهر الماضي.

وكانت السلطة العسكرية قد فرضت القيود على التجول في الـ24 من كانون الثاني/يناير بعد اعتقال عسكريين للرئيس روك مارك كريستيان كابوري، في أعقاب تمرد في ثكنات عديدة للجيش في العاصمة احتجاجاً على طريقة تعامله مع الهجمات الإرهابية.

وقال العقيد بول-هنري سانداوغو، في بيان، إن رئيس الدولة يعلن “الرفع الكامل لإجراءات حظر التجول اعتباراً من هذا اليوم، الثاني من شباط/فبراير”.

وأضاف المجلس العسكري، في بيان، أنه “لن يتم استئناف الحياة الليلية في البلاد بالكامل، حيث تحظر الاحتفالات الشعبية والمناسبات بعد منتصف الليل، من الإثنين إلى الخميس، وبعد الساعة الثانية صباحاً من الجمعة إلى الأحد”.

وقال القادة الانقلابيون إن هذه الإجراءات اتخذت “بالنظر الى الوضع الأمني وتضامناً مع ضحايا انفلات الأمن”.

وكان القادة العسكريون قد أعلنوا في وقت سابق إعادة العمل بالدستور بعد أسبوع من الانقلاب.

وعلى غرار مالي والنيجر، دخلت بوركينا فاسو في دوامة عنف نسبت إلى جماعات إرهابية، أوقعت أكثر من ألفي قتيل، وأرغمت 1,5 مليون شخص على الأقل على الفرار من منازلهم. وأدّى العديد من الهجمات القاتلة الأخيرة إلى زيادة سخط السكان ضد نظام الرئيس السابق كابوري.

وأجرى سانداوغو أيضاً تعديلات على القيادة العسكرية للبلاد، حيث تمّ تعيين وزير الرياضة السابق العقيد ديفيد كابري رئيساً لهيئة الأركان العامة للقوات المسلحة، والعقيد آدم نيري رئيساً لأركان الجيش.

 

المصدر: وكالات

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا