قصف صاروخي يستهدف مراكز تدريب للموساد ومحيط القنصلية الأمريكية شمال العراق

موقع أنصار الله  – العراق– 10 شعبان ١٤٤٣هـ

أفادت مصادر إخبارية بإطلاق أكثر من عشرة صواريخ على القاعدة العسكرية والقنصلية الأمريكية في أربيل، بالإضافة إلى استهداف مركزي تدريب للموساد في أربيل، ووقوع انفجار في منطقة السليمانية شمال العراق.

وأفادت وكالة “تسنيم” بأن 14 صاروخا من طراز “غراد” عيار 122 ملم سقط بالقرب من القاعدة العسكرية الأمريكية في أطراف مطار أربيل وكذلك محيط القنصلية الأمريكية في أربيل.

وعقب هذه الهجمات أطلقت صافرات الإنذار في قاعدة “حرير” العسكرية الأمريكية قرب مطار أربيل، كما تم تعليق الرحلات الجوية إلى هذا المطار الدولي.

وذكرت وسائل إعلام عراقية أن مقر القنصلية الأمريكية في أربيل، مركز إقليم كردستان العراق، استهدف بخمسة صواريخ.

وقال مصدر أمني عراقي إن بعض الصواريخ سقطت بالقرب من مجمع زيزين الذي كان مخصصا لإيواء ضباط القاعدة الأمريكية.

إلى ذلك اغلقت بوابات السفارة الامريكية في بغداد عقب الهجمات فيما وضعت القواعد العسكرية الامريكية في العراق في حالة تأهب قصوى.

كما أفادت بعض المصادر الإخبارية العراقية بإطلاق نار واسع في سماء أربيل وتحليق طائرة مسيرة مجهولة فوق مركز إقليم كردستان العراق.

وقال محافظ أربيل أميد خوش ناو، إن “عدة صواريخ سقطت على أربيل هذا الصباح، لكن لم يتضح ما إذا كانت استهدفت القنصلية الأمريكية أو مطار أربيل الدولي”.

وبالتزامن أفادت بعض المصادر الإخبارية بتفعيل صافرات الإنذار في السفارة الأمريكية في المنطقة الخضراء ببغداد.

من جهتها أفادت قناة صابرين نيوز في تلغرام بأنه سمع بالتزامن دوي انفجار في السليمانية شمال العراق.

كما نقلت صابرين نيوز عن مصدر أمني قوله إن الهجمات الصاروخية استهدفت مركزي تدريب للموساد الإسرائيلي في أربيل شمال العراق بـ “صواريخ باليستية”.

 

المصدر وكالات

 

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا