في بيان رسمي: حكومة الإنقاذ ترحب بالحوار مع دول التحالف في أي بلد محايد

موقع أنصار الله – صنعاء – 15 شعبان 1443 هجرية

 

أكدت وزارة الخارجية ترحيب حكومة الإنقاذ الوطني بالحوار مع دول التحالف في أي بلد محايد وغير مشارك في العدوان على اليمن، سواء كانت من بلدان مجلس التعاون الخليجي، أو في أي بلد آخر.

وأشارت وزارة الخارجية في بيان صحفي إلى أن السلام يمثل جوهر الموقف المبدئي الذي تتمسك به صنعاء قيادةً وشعباً، وناضلت وتناضل في سبيله ومن أجله كهدف سامٍ وغاية نبيلة، وكصفة حاضرة ومتأصلة في سلوكها، وجزء من قيمها، وثوابتها الراسخة.

وأكدت الوزارة في بيانها أن صنعاء عبّرت في جميع مراحل الصراع المفروض عليها عن حرصها الكبير على تحقيق السلام وإنهاء الحرب والحصار، وقدّمت -في هذا السياق- الكثير من المبادرات والرؤى المنصفة والموضوعية.

ونبّه البيان إلى أهمية إدراك المدخل الأساسي لبناء الثقة واستعادة السلام، وذلك من خلال إعطاء الأولوية للملف الإنساني ورفع الحصار والقيود التعسفية عن ميناء الحديدة ومطار صنعاء الدولي، باعتبار ذلك ضرورة أخلاقية وإنسانية، وهو أولاً وآخر حق طبيعي للشعب اليمني، لا ينطوي على تعجيز، ولا يستدعي أي تنازلات من أحد.

وأكد البيان أن إعطاء الأولوية للملف الإنساني يمثل للشعب اليمني المؤشر الإيجابي والأولي على مصداقية الدعوات والتوجّهات المتصلة بموضوع السلام.

وجددت وزارة الخارجية حرصها على السلام والتأكيد على انفتاحها على أي جهود أو مساعٍ تتسم بالجدية والمصداقية، وتفضي بشكل عملي إلى رفع الحصار، وإنهاء كافة أشكال العدوان، وضمان حقوق الشعب اليمني، وسيادة واستقلال اليمن.

 

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com