هكذا نحن

كلمات الشاعر / جميل الكامل

مِثلَ فَتحِ الصَّبَاحِ شَرقًا فَشَرقَا
كُلّ يومٍ إِلَى العُلَى نَتَرقَّى

كُلّ يومٍ يَمُرُّ نزدادُ رُشدًا
ويَزِيدُونَ في الجهالة حُمقا

كُلما يَظلِمون نَزدادُ عَدلاً
كُلَّما يَكذبونَ نَزدادُ صِدقا

كُلَّما الرِّيحُ قلَّعَتهُم فَمادُوا
كُلَّما زادَنا التَّصبُّر عُمقا

هكذا نحن… بيننا وعِدَانَا
مثلَ مَا بينَ كُلِّ ضِدَّينِ.. فرقا

مُذ بَذلنا الهُدى -النفوس- نعادى
ليس إلا لأننا من سيبقى

لإبانَا لرفضنا ماحيينا
لِاتخاذِ الطُّغاةِ للناسِ رِقَّا

نَنصرُ الحقَّ لو أريقت دمانا
حيث كنا وكان…قسرا ، ورفقا

أيُّ أُفقٍ وما لنا فيه فرعٌ
أو ترابٍ ولم ير لنا عِرقا

ننشدُ الأمنَ والسلامَ ونرسي
حيثما نستقر .. دينا و خُلقا

ولِنَيلِ السلام نمضي بعزمٍ
ونشق الطريق بالسيف شقَّا

لانهاب العدى… ونحو المنايا
إن تبدت نسابق الخلق سبقا

كلما اشتدتِ الخطوبُ صبرنا
تهلِكِ النائباتُ دوما ونبقى

كم قطعنا من السنينِ شِدَاداً
ما أدارت لنا المصائبُ عُنقَا

قد يظنُّ الورى… وعما قريبٍ
سيرو شعبنا صَرِيعًا ، ومُلقَى

ولهم عُذرُهم… تَميدُ الرَّوَاسِي
لو لِسبعٍ… تُهَدُّ قُصفاً ،وحرقا

بيدَ أنَّا بعروةِ الله طُرًّا
مُمسِكُونَ…وعُروةُ الله وُثقى

سَيدَ المؤمنين … عهدا بأنَّا
لَعَلَى الصَّبرِ ، والصُّمودِ سنبقى

وإلى الصبر كله سوف نمضي
وإلى قمة الصمود سنرقا

قَد قطعنا بصبرِنا ألفَ دربٍ…
كيفَ لا نَصبِرَنَّ فيما تبقى

أيها الصابرون …يا شعب طه
أنتمو مصدر البطولة حقا

فاصمدوا كالجبال تلك الرواسي
يا أسود الشرى فهيهات نَشقَى

كيف نَشقَى ونحن ندفعُ ظُلما
من يظنوننا سنهلك حمقى

لاتعيروا قِوى الضَّلالةِ بالاً
عن قَريبٍ يُرَونَ هَلكَى ، وغَرقَى

في أياديكمُو من الله حبلاً
فبه استمسكوا سلوكا ، ونطقا

كلما زدتموا صمودا ثباتا
كلما البغي مرغما مات شنقا

كم مَدَدنَا إلى السَّلامِ أيادٍ
من مزونِ السماءِ أصفى، وأنقى

كي نري العالم المنافق أنَّا
قد سلكنا لنلتقي كل مرقا

إنما البغي للبغاة لزيمٌ
مرض مزمن …وهيهات يُرقَى

كلما سطروا اتفاقاً بِحِبْرٍ
سطَّروا غادرين في الأرض خرقا

أيها المحتمون بالغرب إنا
قد شققنا لكم و للغرب شرقا

عن قريب ترون أعظم صبحٍ
يزهق الليل حين يطلع زهقا

وَلَيومُ الحَسابِ يومٌ عسيرٌ…
فاستعدوا ليوم أفصل ملقى

يوم نأتيكموا فصبرا علينا
وستدرون من غدا سوف يبقى

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا