مبادرةُ الرئيس المشاط تعني السلام الحقيقي

‏موقع أنصار الله || مقالات ||عبدالمجيد البهال

السلام الحقيقي هو ما ذكره الرئيس المشير الركن مهدي محمد المشَّاط في خطابه بالذكرى الـ7 للصمود، وله دلالاته في كُـلّ الجوانب ودعوة النظام السعوديّ بجديته للسلام الحقيقي وليس يدعون السلام وهم بعكس ذَلك، ومبادرته كانَ فيها الحكمة والدروس إذَا كانوا جادين للسلام.

بدأ بتبادل الأسرى ووقف المهمات الهجومية في جميع الجبهات وإيقاف إطلاق الصواريخ والطيران المسير ومدة الاختبار للنظام السعوديّ ثلاثة أَيَّـام وَإذَا لم يلتزم تحالف العدوان بما ذكره الرئيس المشاط فإن العواقب ستكون وخيمة على النظام السعوديّ والإماراتي في هذه المرحلة، بمعنى أننا أعطيناكم المهلة، والحل فإذا أردتم السلام فالتزموا بما ذكر وإلا الصمود اليمني سيتحول إلى براكين ستجرف عروشكم أيها الطغاة والمستكبرون.

ارفعوا حصاركم عن الشعب اليمني واسمحوا لسفن المشتقات النفطية والدوائية وافتحوا المطارات والموانئ والمنافذ البرية وأوقِفوا النار في الجبهات وجميع المهمات العسكرية العدوانية ونحن جاهزون للتفاوض في دولة محايدة، وَإذَا كنتم رافضين ذَلك فالشعب اليمني سيصمد وسيواجه ويقاتل إلى يوم القيامة جيلًا بعد جيل، وقد أعذر من أنذر، والعاقبة للمتقين.

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com