خــــــــــــير الـــــــزاد

كلمات / جميل الكامل

 

تَبارَكتَ يَامَنْ جَائتِ الأرضُ والسَّما
يُجِبنَكَ طَوعاً يَومَ خَلقِ العَوَالِمِ

وَجَائَكَ كُلُّ الكَونِ يارَبِّ خَاضِعاً
أَيَعصِيكَ قَلْبِي يَآ مَلَاذِي وَرَاحِمِي!!

أَأَنْأَىٰ وَذرَّاتِي الَّتِي لَاتَعِي هُنَا
يَنَادِيْنَ وَعيِيْ أَنَّكَ اللهُ حَاكِمِي

وَأَنَّكَ مَنْ أَحتَاجُهُ كُلَّ لَحظَةٍ
وَأَنَّ ضَلَالِي عَنْ سَنَا اللهِ قَاصِمِي

وَأَنَّكَ حَسبِي فِي أُمُورِي جَمِيعِهَا
بِحِفظِكَ لَآشَرٌ وسُوءٌ مُدَاهِمِي

وَأَنَّكَ بِالتَّقوَى مَلاذِي مِنَ الشَّقَا
وَأَنَّكَ بالتقوى مِنَ النارِ عَاصِمِي

وأنك بالتقوى نَصِيرِي عَلَى الدُّجَى
وَمُنجِيَّ مِن عُسرِي وَكَربِ المَغَارِمِ

وأنك بالتقوى مَنَ الضِّيقِ مُخرِجِي
مَعيَّة رَاعٍ حَيثُ أَمْضِي مُلازِمِي

وأنك ماضِيَّ الذِي سَوفَ يَلتَقِي
-بِهِ عِوَضاً عَن كُلِّ مَافَاتَ- قَادِمِي

فيا رَبِّ آتِي القَلبَ تَقوَاهُ واهدِنِي
إلهِي وَأَوزِعنِي وَقوِّي عَزَائِمِي

وَأَحيِيْ بِغَيثِ الحَقِّ مَوْتِي وَرُدَّنِي
إِليكَ وَأيقِض مِن دُجَى الوَهْمِ نَائِمٓي

ضَلَلْتُ إِذاً- يَامَالِكَ المُلكِ- إِنْ تَفُتْ
عَلَيَّا وَقَد أَظْهَرتَ كُلَّ المَعَالِمِ

ضَلَلْتُ إِذآ لَمْ أَتَّقِ اللّهَ حَاجِزًا
لِقَلبِي وَنَفسِي عَن جَمِيعِ الْمَحَارِمِ

وَأَرمِي بِهَا فِي كُلِّ فَجٍّ مُجَاهِداً
لِأُرضِيكَ أُصلِيهَا حِمَامَ المَلَاحِمِ

إَذَالَم تَكُن تَقْوَاكَ أَسمَىٰ مَطَالِبِي
وَأَوسَعُ أَبْوَابِي وَأَعلٓى سَلَالِمِي

لِأَبلُغَ يَارَبِّ الرِّضَى مِنكَ مِنَّةً
فَقُل بِئْسَ مِن عَبدٍ مُصَلٍّ ، وَصَائِمِ

فَكَم مُسلِمٍ مِن غَيرِ وَعيٍ وَلَاهُدىً
يُسِيئُ إِلَى إِسلَامِهِ غَيرُ عَالِمِ

وَكَم عَابِدٍ تَقوَآهُ دَعوَىٰ وَقَلبُهُ
بِغَيرِ تُقًى يَحكِىضَلَالَ السَّوَآئِمِ

يُصَلِّي نَعَم كَالنَّاسِ لَكِن بِلَا تُقَىٰ
مُصَلٍّ مُوَالٍ كُلَّ طَاغٍ وَظَالِمِ

وَيُؤْمِنِ بِالأُخرَىٰ وَبِالغَيبِ كَاذِبًا
وَيَمضِي بَلَا خَوفٍ لِفِعلِ المَآثِمِ

وَكَم تَالِيًا لِلذِّكرِ سِرًّا ، وَجَهرَةً
يَبِيعُ سَنَا التَّقوَى بِوَهمٍ…ٍ لِوَاهِمِ

يُعَادِي رِجَالَ اللّهِ بَغيًا وَيَدَّعِي
ضَلَالاً ،وَزُوراً أَنُّه خَيرُ قَائِمِ

يُصَلِّي بِلَا مَعنَى ،يَحِجُّ بِلَا رُؤَىٰ
مُصَلٍّ مَعَا شَيطَانَهُ فِي تَنَاغُمِ

وَيَخدُمُ بَيتَ اللّهِ لِلَّهِ ظَاهِرًا
وَلِلكُفرِ وَالكُفَارِ يَاخَيرَ خَادِمِ

أَلَا إِنَّمَا التَّقوَى العِبَادَاتُ كُلِّهَا
مُطَهَرَةً مِن رِجْسِ غَيرِ المُلَا ئِمِ

وَتَقوَى الفَتَى صَبرٌ ،وَبذلٌ ،وَطَاعَةٌ
وَلَاءٌ، بَرَاءٌ، عِفَّةٌ فِي المَغَانِمِ

وَحُبٌ لِخَيرِ الخَلقِ وَالآلِ بَعدَهُ
وَبَذلٌ لَهُمْ مِن غَيرِ مَنِّ المُصَارِمِ

فَبَذلُ الفَتَى تَقوَى ،وَتَقوَى سُرُورِهِ
بِإنفَاقِهِ… فِي الأَجرِ ضِعفَ الدَّرَآهِمِ

وَتَقوَى الفَتَىٰ أَنْ يَكْبَحَ المَرأُ نَفسَهُ
عُلُوًّا بِهَا مِن دَسِّهَا فِي الجَرَآئِمِ

أَلَا إِنَّهَا مَا شِئْتَ إِن كُنتَ مُخلِصًا
وَإِن يَكُ ظِلفًا مِن مُقِلٍّ مُسَاهِمِ

وَإِن يَكُ حَرفًا مِن مُحِبٍ مُنَاصِرٍ
وَدَمعَةُ حُزنٍ مِنْ كَسِيرٍ ،وَنَادِمِ

أَلَا إِنَّهَا فِي النَّفسِ شَمسٌ إِذَا بَدتْ
تَنَسَّمَ أُفقُ النَّفسِ عِطرَ النَّسَائِمِ

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا