مصادر: المقاومة أبلغت الوسطاء بأنها ستوجه ضربات كبيرة لـ”تل ابيب” حيال عودة سياسة الاغتيالات

موقع أنصار الله – فلسطين – 6 شوال 1443 هجرية

 

أفادت مصادر لقناة الميادين اللبنانية، اليوم السبت، بأن المقاومة في قطاع غزة أبلغت الوسطاء منهم الجانب المصري أنّ عودة العدو الإسرائيلي سياسة الاغتيالات ضد قيادة المقاومة “تعني عودة العمليات التفجيرية داخل المدن المحتلة”.

وذكرت المصادر للقناة، أن المقاومة “ستحرق مدن المركز داخل الأراضي المحتلة وستوجه ضربات كبيرة من الصواريخ لـغوش دان وتل أبيب تفوق تصور العدو إذا نفذ تهديداته”.

وقالت إن “حماس نقلت للمصريين عدم اكتراثها بتهديدات العدو باغتيال قادتها وأنّ الثمن لمثل هذه الحماقة معروف لدى العدو”، مشيرةً إلى أن اتصالات جرت مؤخراً بين “حماس” والوسطاء لوقف الاعتداءات على المسجد الأقصى.

وأضافت المصادر، أن الحركة طالبت بتراجع العدو عن الاقتحامات في الأقصى وإعادة الأوضاع إلى ما كانت عليه عام 2000.

وكان صحفيون واعضاء في الكنسيت الاسرائيلي قد دعوا رئيس وزراء العدو نفتالي بينت بتفعيل سياسة الاغتيال ضد قادة المقاومة في غزة، بإدعاء أنهم يحرضون على قتل المستوطنين

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com