طالبان تسمح للأسر بتناول الطعام معا بعد أيام من الفصل

موقع أنصار الله – افغانستان – 13 شوال 1443 هجرية

أكد نادي الأسير، اليوم السبت، أنه يواصل المعتقل رائد ريان (27 عاماً) من بلدة بيت دقو، إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم الـ38 على التوالي، رفضاً لاعتقاله الإداري المستمر.
وأِشار النادي أن ريان محتجز في زنازين سجن “عوفر”، في ظروف اعتقالية وصحية صعبة، حيث يعاني من دوخة واضطرابات في التنفس ووجع في المفاصل والمعدة، وتقيؤ مستمر.
ولفت إلى أنه ورغم الخطورة على وضع الأسير ريان الصحي إلا أن العدو يتعمد ممارسة الإهمال الطبي بحقه.
جدير ذكره أن قوات العدو اعتقلت ريان في الثالث من شهر تشرين ثاني عام 2021، وحوّلته سلطات العدو للاعتقال الإداري لمدة 6 شهور، وبعدما اقترب قال أصحاب مطاعم في مدينة هرات الأفغانية إن حركة طالبان سمحت للأسر بتناول الطعام معا مجددا، اليوم السبت، بعد أيام من إعلانهم أن السلطات أمرتهم بالفصل بين الرجال النساء.
ويوم الخميس، قال أصحاب ومديرو العديد من المطاعم في المدينة إنهم تلقوا تعليمات شفهية من وزارة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بمنع الرجال والنساء من تناول العشاء معا.
وقال رياض الله سيرات المسؤول في حركة طالبان في مكتب الوزارة بهرات لـ “فرانس برس”، يوم الخميس، إن السلطات “أصدرت تعليمات بالفصل بين الرجال والنساء في المطاعم”.
واليوم السبت، قال جواد تاوانغار مدير أحد المطاعم في هرات، إن “القيود رفعت الآن وبإمكان المطاعم السماح للأسر بتناول الطعام معا مرة أخرى”.
وأضاف: “للأسف، تسبب هذا في الكثير من المشاكل للمطاعم”، لافتا إلى أنه اضطر إلى إعادة العديد من العملاء في الأيام القليلة الماضية.
من جانبه، قال ضياء الحق صاحب أحد المطاعم إنه اضطر إلى منع الرجال والنساء من تناول الطعام معا.
وأضاف: “لعدة أيام لم نتمكن من السماح للعائلات بالحضور والجلوس معا وتناول الطعام، لكن المشكلة تم حلها الآن والأمور طبيعية كما كانت من قبل”.
ونفت الوزارة أنها أصدرت مثل هذا الأمر في هرات، وقال المتحدث باسمها محمد صادق عاكف مهاجر في بيان مصور للصحفيين “هذا الخبر خاطئ ولا أساس له. نحن ننفيه تماما”.
وأضاف: “لم يتم تمرير مثل هذا الأمر. المواطنون في بلادنا لديهم الحرية في الذهاب مع عائلاتهم إلى أي مطعم أو للتسوق”.

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا