نائب رئيس الوزراء الجنيد يتفقد تنفيذ عدد من المشاريع الخدمية بأمانة العاصمة

موقع أنصار الله – صنعاء – 14 شوال 1443هـ

 

اطلع نائب رئيس الوزراء لشئون الرؤية الوطنية محمود الجنيد، ووزير الثقافة عبدالله الكبسي وأمين العاصمة حمود عُباد اليوم الأحد ، على تنفيذ عدد من المشاريع الخدمية بأمانة العاصمة، بتمويل محلي.

وتفقدوا ومعهم وكيل قطاع المشاريع المهندس عبدالكريم الحوثي، سير العمل بمشروع سفلتة شارع الشهيد عبد القادر هلال بمديرية السبعين، ونسبة الإنجاز البالغة 60 بالمائة، وكذا أعمال الترميمات الاسفلتية بشارع واي.

واطلعوا على تنفيذ مشروع حفر الخنادق والسواتر الترابية لمنع الانهيارات الصخرية على منازل المواطنين في الجهة الجنوبية لجبل عطان، وتعرفوا على حجم الانهيارات والتشققات الصخرية في الجبل، والمتطلبات العاجلة لحماية المواطنين من تلك الانهيارات.

إلى ذلك تفقد نائب رئيس الوزراء الجنيد وأمين العاصمة، سير العمل بمشروع ترميم وإضافة طبقة اسفلتية للمقاطع المتضررة لشارع الستين الممتد من تقاطع جولة الجمنة، وانتهاء بتقاطع شارع تعز بمساحة 23 ألف متر مربع، بتكلفة 200 مليون ريال كمرحلة أولى تنفذها الوحدة التنفيذية لإنشاء وصيانة وتطوير الطرق والأماكن العامة.

واستمعا من الوكيل عبدالكريم الحوثي ومدير الوحدة التنفيذية المهندس عبد الملك الأنسي، إلى شرح حول المشاريع التي تنفذها وتمولها أمانة العاصمة في مجال صيانة وترميم الطرق وإضافة طبقة اسفلتية للشوارع الرئيسية والتقاطعات المتضررة في الأمانة، بتمويل السلطة المحلية.

وأوضح نائب رئيس الوزراء لشئون الرؤية الوطنية أن خطة أمانة العاصمة خلال العام الجاري 2022، تضمنت حزمة من المشاريع الخدمية والتنموية تبلغ تكلفتها الإجمالية قرابة 11 مليار ريال، منها ثمانية مليارات مخصصة لتنفيذ مشاريع الطرق، ومليارين لمشاريع زراعية وسمكية، و800 مليون لتنفيذ مشاريع الصحة والتربية بالأمانة.

وأشاد بالجهود المبذولة لقيادة أمانة العاصمة والمهندسين والعمال و إخلاصهم وتفانيهم في انجاز المهام الموكلة إليهم في تنفيذ المشاريع الخدمية بمجالات” الطرقات والصحة والتربية والزراعة ”

وأكد الجنيد أهمية المضي في إصلاح وردم وصيانة الحفريات في الشوارع الفرعية خاصة قبل موسم الأمطار وإيجاد الحلول اللازمة لكافة الصعوبات التي خلفها العدوان وبما يضمن ديمومة واستمرارية هذه المشاريع.

بدوره أشار أمين العاصمة إلى استئناف أعمال صيانة وتأهيل وترميم الشوارع في مختلف مديريات الأمانة تنفيذاً لتوجيهات القيادة السياسية وسرعة إنجازها قبل موسم الأمطار حفاظاً على سلامة الطرق والبنية الخدمية والحد من الأضرار.

وقال ” إن الحفر الصغيرة تعود مرة أخرى كل موسم أمطار ولا يمكن معالجتها إلا بإعادة وضع طبقة اسفلتية وعمل جسور سطحية لضمان استدامة المشاريع وصمودها لسنوات طويلة، وهذا المسار الذي انتهجته أمانة العاصمة ضمن خططها التنموية.

رافقهم مدراء مديرية معين عبد الملك الرضي، والمشاريع المركزية المهندس علي أبو الرجال، و المشاريع بالوحدة التنفيذية المهندس محمد العمدي.

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا