مستوطنون يقتحمون الأقصى والعدو يمنع عكرمة صبري من السفر

موقع أنصار الله  – القدس المحتلة– 15 شوال ١٤٤٣هـ

اقتحم عشرات المستوطنين صباح اليوم الإثنين، ساحات المسجد الأقصى، من جهة باب المغاربة، بحماية قوات العدو الصهيوني التي أخطرت الشيخ عكرمة صبري بمنع مغادرته البلاد لمدة 4 أشهر.

وأفادت دائرة الأوقاف الإسلامية، بأن عشرات المستوطنين اقتحموا الأقصى في الفترة الصباحية على شكل مجموعات مؤلفة من 4 مستوطنا، حيث نفذوا جولات استفزازية في ساحاته، وأدوا طقوسا تلمودية في الجهة الشرقية وقبالة قبة الصخرة قبل أن يغادروا ساحات الحرم من جهة باب السلسلة.

وشددت شرطة العدو شددت من قيودها على دخول الفلسطينيين الوافدين للأقصى، واحتجزت الهويات عند الأبواب.

ورغم تشديدات العدو، إلا أن المسجد الأقصى شهد تواجدا للفلسطينيين، الذين تصدوا بهتافات التكبير لاقتحامات المستوطنين.

ويتعرض المسجد الأقصى بشكل يومي لاقتحامات المستوطنين ما عدا الجمعة والسبت، عبر مجموعات وعلى فترتين صباحية ومسائية، وبحماية سلطات العدو، في محاولة احتلالية لفرض التقسيم الزماني والمكاني في ساحات قبلة المسلمين الأولى.

في القدس، سلمت سلطات العدو، مساء الأحد، خطيب المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري، أمرا يقضي بمنعه من السفر مدة 4 أشهر، وذلك بتهمة “نشاطه الإرهابي، وتشكيله “خطرا على أمن الدولة”.

واعتبر الشيخ صبري قرار العدو بـ”الجائر”، مؤكدا أنه لم يغير مواقفه، ولن يمنعه أو يثنيه على أداء واجبه الديني تجاه شعبه وأمته.

وأكد قائلا “سأواصل دفاعي عن المسجد الأقصى ما دمت على قيد الحياة”.

إلى ذلك، أفرجت شرطة العدو، أمس الأحد، عن الأسير المقدسي إياس عبيد، من بلدة العيسوية بشرط تحويله للحبس المنزلي لمدة أسبوع، ودفع كفالة مالية قيمتها ألف شيكل.

واعتقل عبيد خلال اقتحام قوات العدو ساحات المسجد الأقصى في الجمعة الثانية من شهر رمضان الماضي، وقضى في زنازين التحقيق لمدة شهر.

كما أفرجت شرطة العدو صباح اليوم الإثنين، عن الأسير المقدسي حمزة العباسي بشرط تحويله للحبس المنزلي لغاية يوم الأربعاء المقبل.

وكان الأسير حمزة العباسي اعتقل في اليوم الثاني من تحرره، بعد أن قضى 7 سنوات في سجون العدو الصهيوني.

 

المصدر: عرب48

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا