عبد اللهيان: طهران جدية في التوصل إلى اتفاق نووي مستدام

موقع أنصار الله  – إيران– 20 شوال ١٤٤٣هـ

أكّد وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان، جدية إيران في التوصل إلى اتفاق مستدام في مفاوضات فيينا، وامتلاكها “حسن النوايا والإرادة اللازمة للوصول إلى الاتفاق”.

وخلال اتصال هاتفي مع مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، تناول أمير عبد اللهيان آخر مستجدات مفاوضات فيينا بشأن رفع الحظر وأهم التطورات الدولية، بما في ذلك الأزمة في أوكرانيا.

وأشار أمير عبد اللهيان إلى الزيارة الأخيرة التي قام بها مساعد مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي إنريكي مورا إلى طهران، مؤكّداً “بحث مبادرات إيرانية خلال الزيارة”.

وفي وقتٍ سابق، أكّد أمير عبد اللهيان، أنّ زيارة مفوض السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي إنريكي مورا إلى طهران ومباحثاته شكّلت “فرصة أخرى للتركيز على المبادرات لحل القضايا العالقة” في مفاوضات فيينا.

وتابع أنّ “الاتفاق الجيد والذي يمكن الاعتماد عليه يمكن التوصل إليه إذا اتخذت الولايات المتحدة قرارها السياسي والتزمت تعهداتها”.

أمّا بشأن الأزمة في أوكرانيا، فقال الوزير الإيراني إنّ “الجمهورية الإسلامية الإيرانية أكدت دوماً معارضتها للحرب، بما في ذلك في أوكرانيا”.

وأضاف: “إيران لم تنتهج مطلقاً سياسة الكيل بمكيالين في التعامل مع الأزمات في اليمن وأفغانستان وأوكرانيا وما شابه ذلك”، لافتاً إلى أنّ بلاده تدعو طرفي الصراع في كييف وموسكو للحوار وإنهاء الحرب، لأنّ “حل الأزمة يكمن في التركيز على الدبلوماسية والحوار”.

وأشاد أمير عبد اللهيان بمحادثاته مع وزيري خارجية روسيا وأوكرانيا خلال الأشهر الأخيرة، معلناً استعداد إيران لدعم السلام والأمن والتوسط بين البلدين.

بوريل: نحن الآن في طريق جديد لمواصلة الحوار

من جانبه، أشار مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل إلى المبادرات التي طرحتها الجمهورية الإسلامية الإيرانية خلال مفاوضات فيينا، قائلاً: “نحن الآن في طريق جديد لمواصلة الحوار والتركيز على الحلول”.

وتابع بوريل: “نحن مصممون على مواصلة جهودنا في الاتصالات الجارية للتقريب في وجهات النظر بين طهران وواشنطن”، معرباً عن أمله في التوصل إلى نتيجة جيدة.

واستؤنفت محادثات فيينا في 13 أيار/مايو الجاري، وعاد “النشاط إلى ملف المفاوضات”، بحسب مصادر مقرّبة من الوفد الإيراني في فيينا. وقالت المصادر إنّه “من المبكّر الحديث عن قرب التوصل إلى اتفاق”، مشيرةً إلى أنّ “الأمر يحتاج إلى كثير من النقاش”.

ولفتت المصادر إلى أنّ “الأوروبيين يستعجلون التوصل إلى الاتفاق بسبب الأزمة التي يمرّون فيها جرّاء الحرب في أوكرانيا، والحاجة الملحّة إلى الغاز والنفط الإيرانيَّين”.

كذلك، أشاد بوريل بجهود الجمهورية الإسلامية الإيرانية لحل الأزمة في أوكرانيا، معتبراً أنّ جهودها لدعوة الأطراف إلى المحادثات واقتراح وقف إطلاق النار “نابعة من حسن نواياها”.

 

المصدر: وكالات

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا