محافظ ذمار ونائب وزير الزراعة يتفقدان المزرعة البحثية للشركة العامة لإنتاج بذور البطاطس في رصابة

موقع أنصار الله – ذمار- 20 شوال 1443هـ

تفقد محافظ ذمار، محمد البخيتي، ونائب وزير الزراعة والري الدكتور ، رضوان الرباعي، المزرعة البحثية النموذجية التابعة للشركة العامة لإنتاج وإكثار بذور البطاطس في منطقة رصابة بمديرية جهران.
واستمعا من مدير الشركة المهندس همدان الأكوع، إلى شرح حول المزرعة ومحتويات الحقول البحثية والبيوت المحمية التابعة لمشروع الإكثار باستخدام تقنية الأنسجة وبرنامج تربية وإنتاج أصناف جديدة.
واستعرض الاكوع مراحل الدراسات والأبحاث والتجارب الحقلية والجهود المبذولة في إنتاج وإكثار البذور وانتخاب الأصناف ذات الجودة والإنتاجية العالية.
وأشاد المحافظ البخيتي بما حققته الشركة في إنتاج بذور البطاطس بالتكاثر النسيجي، وإنتاج أصناف جديدة.. معتبرا ذلك تقدم نوعي سيجعل اليمن من البلدان القليلة في المنطقة التي تستخدم الزراعة النسيجية وتنتج أصناف تسجل بإسمها.
ولفت إلى أن هذا الإنجاز إلى جانب النجاحات في التصنيع الحربي يؤكد أن اليمن يمتلك إمكانيات كبيرة، ولديه القدرة على الإبداع في جميع المجالات وبالذات في الجانب الزراعي.
وعبر محافظ ذمار عن الشكر لوزارة الزراعة واللجنة الزراعية والسمكية العليا وشركة إنتاج بذور البطاطس على هذا الإنجاز.. مؤكدا أن قيادة المحافظة ستعمل على دعمهم بكل ما تمتلك من جهد.
من جانبه اعتبر نائب وزير الزراعة والري الدكتور الرباعي، إنتاج أصناف جديدة مؤشر على الوصول للإكتفاء الذاتي بحلول العام 2023 أو 2024م.. مبينا أن استيراد بذور البطاطس يكلف اليمن ما لايقل عن عشرة ملايين دولار سنويا.
ولفت إلى أن الخطوات التي قطعتها شركة البطاطس بإسناد من وزارة الزراعة واللجنة الزراعية وصلت إلى إنتاج بذور ذات مراحل عليا من الأجيال المتقدمة، والتي ستسهم في تخفيف تكاليف الإنتاج ورفع إنتاجية المحصول.
وحث بقية المؤسسات الزراعية للسير على توجه شركة إنتاج بذور البطاطس، وأن تكون الغاية الاستراتيجية في كل المحاصيل هو الإكتفاء الذاتي من الداخل وكسر الحصار وعدم استيراد أي منتج زراعي ما دمنا قادرين على إنتاجه محليا.
وأكد دعم الوزارة لجهود كافة المؤسسات الزراعية، وحرصها على الوصول في بقية المحاصيل إلى ما وصلنا إليه في محصول البطاطس.
بدوره أكد مدير الشركة العامة لإنتاج وإكثار بذور البطاطس، الحرص على مواكبة توجيهات القيادة الثورية والسياسية ومتطلبات المرحلة، ومواصلة الجهود في مسار تحقيق الاكتفاء الذاتي.
وذكر أن الشركة تمكنت بخبرات كوادرها من إنتاج أجيال متقدمة من بذور البطاطس في مراحل ما قبل الأساس، في حين كانت تستورد الجيل الثامن من رتب الأساس.
وأكد المهندس الأكوع، أن الشركة استغنت عن استيراد بذور البطاطس التي استمرت لمدة 40 سنة وحلت مكانها البذور المحلية.. مثمنا دعم اللجنة الزراعية والسمكية العليا وقيادة وزارة الزراعة والمحافظة لجهود الشركة ومشاريع الاكتفاء الذاتي.
رافقهم خلال الزيارة مدير مكتب الزراعة والري بالمحافظة الدكتور عادل عمر.

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا