شهاب : مسيرة الأعلام الإسرائيلية المرتقبة عملٌ عدواني سيُردّ عليه

مسؤول المكتب الإعلامي في حركة الجهاد الإسلامي داوود شهاب يؤكد أن “المقاومة اليوم أكثر حيوية مما جعل الاحتلال الإسرائيلي يبدأ بتحسّس وجوده على أرض فلسطين”.

قال مسؤول المكتب الإعلامي في حركة الجهاد الإسلامي داوود شهاب: “المقاومة الفلسطينية أبلغت جميع الوسطاء أن مسيرة الأعلام المقررة في الـ 29 من الشهر الحالي عمل استفزازي وعدواني وسيُردّ عليه”.
وتابع شهاب، في حديث مع الميادين: “تصريحات قادة المقاومة اليوم مع تصريحات قادة المحور تؤكد أن جميع القوى ستكون في المعركة إذا اعتُدي على الأقصى”.
ولفت إلى أنّ “المقاومة اليوم أكثر حيوية، ما جعل الاحتلال الإسرائيلي يبدأ بتحسّس وجوده على أرض فلسطين”.
بدوره، أكّد الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، زياد النخالة، أنّ “القدس هي عاصمة فلسطين الأبدية”، مشدّداً على أنّ “المقاومة لن تقبل بمحاولات تهويد الأقصى، ولو كلّفها ذلك القتال كل يوم”.
من جهته، أكّد رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية، أنّ “المقاومة تتابع تهديدات الاحتلال باقتحام الأقصى”، محذّراً من “الإقدام على مثل هذه الجرائم وهذه الخطوات”.
وعن الأسرى، أكد شهاب أنّ “قوات الاحتلال الإسرائيلي فشلت مرة أخرى أمام الأسير خليل عواودة الذي دخل إضرابه عن الطعام يومه الـ 81 على التوالي”، مشيراً إلى أنّ “المساعي في ملف عواودة تجري بضغط من المقاومة”.
وأضاف: “رسالة أبطال نفق الحرية وصلت، وأحيت الضفة الغربية، وما تشهده فلسطين اليوم ناتج عن العمل البطولي الذي قاموا به”، متابعاً: “الاحتلال حاول إخفاء فشله من خلال عزل أبطال نفق الحرية والهجوم على الأسرى”.
يذكر أنّ محكمة الاحتلال الإسرائيلي حكمت اليوم الأحد، على الأسرى الفلسطينيين الذين شاركوا في عملية “نفق الحرية”، بالسجن 5 سنوات و8 أشهر، إضافة إلى غرامة مالية.

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا