نقص فيتامين “ب” قد يُصيبك بمرض قاتل

موقع أنصار الله – صحي – 10 ذو القعدة 1443هـ

دائما ما تتضمن مسببات السرطان التدخين والسمنة والعادات الصحية السيئة، لكن دراسة حديثة أثبتت أن نقص فيتامين معين يؤدي إلى المشكلة نفسها.

ويعد السرطان سببًا رئيسيًا للوفاة في جميع أنحاء العالم، حيث قضى على نحو 10 ملايين حول العالم في عام 2020، أي أنه كان سببا في موت حالة واحدة من بين كل ست وفيات، وفقا لمنظمة الصحة العالمية.

يصيب السرطان جميع الفئات العمرية، بما في ذلك الصغار، ويبلغ عدد الأطفال المصابين بالمرض الخبيث نحو 400000 سنويا.

وكشف موقع الجمعية الأمريكية لعلم الأورام السريري أن هناك أكثر من 120 نوعًا من السرطان والمتلازمات الوراثية ذات الصلة، وأكثرها شيوعًا هي سرطان الثدي والرئة والقولون والمستقيم والبروستاتا.

نقص فيتامين ب والإصابة بالسرطان

خلصت دراسة حديثة إلى أن عدم الحصول على ما يكفي من مجموعة فيتامين ب يؤدي إلى مشاكل مرتبطة بالسرطان، وتشمل المجموعة: ب 12 وب 6 وب 3 وحمض الفوليك (ب9).

حمض الفوليك هو فيتامين ب قابل للذوبان في الماء، ويمكن العثور عليه في مجموعة متنوعة من الأطعمة، مثل الخضار الورقية والبقوليات ذات اللون الأخضر الداكن، فضلا عن العثور عليه في المكملات الغذائية والأطعمة المدعمة مثل الحبوب والبقوليات.

وفقًا لبيدرو كاريرا باستوس، الباحث في التغذية والتمثيل الغذائي والالتهابات في جامعة لوند بالسويد، فإن “نقص المغذيات مثل فيتامينات المجموعة ب وحمض الفوليك، يساهم في تمزق الكروموسومات ونقص ميثيل الحمض النووي وزيادة الحساسية للمطفرات”.

لذا من المهم أن يكون لدى الفرد ما يكفي من حمض الفوليك في النظام الغذائي حتى لا ينتهي به الأمر مصابا بالسرطان، وفقا للمختص.

ويسبب نقص حمض الفوليك وفيتامينات ب مجموعة واسعة من الأعراض، التي تتطور تدريجيًا وتزداد سوءًا وتسبب أمراضًا خطيرة مثل السرطان.

واكتشف العلماء أن نقص حمض الفوليك سبب مفترض قوي لتكوين السرطان، كونه يشارك في التمثيل الغذائي للكربون الواحد، وهو مزيج من الآليات التي تشارك في نقل واستخدام وحدات الكربون الواحد اللازمة لإنتاج الحمض النووي والحمض النووي الريبي، واستقلاب الأحماض الأمينية والمثيلة.

وعلق اختصاصي التغذية بلير بيرسين: “يلعب حمض الفوليك وفيتامين ب 6 وفيتامين ب 12 دورًا أساسيًا في تخليق الميثيونين ومثيلة الحمض النووي، وعندما يتم تغيير الأخير تكون هناك فرصة أكبر لحدوث طفرات في الجينات وتلف الحمض النووي ما يؤدي في النهاية إلى الإصابة بالسرطان”.

وأوضح أن “بعض الدراسات أيضًا وجدت ارتباطًا بين زيادة حمض الفوليك وزيادة خطر الإصابة بالسرطان، لذا من المهم تضمين الأطعمة الغنية بحمض الفوليك في النظام الغذائي دون المبالغة في تناول المكملات الغذائية”.

 

المصدر: مواقع

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا