إيران تدين “العدوان الإسرائيلي الجبان” على أطراف دمشق

موقع أنصار الله – ايران – 11 ذو القعدة 1443 هجرية

 

أدانت طهران “العدوان الإسرائيلي الجبان الذي قامت به الطائرات الإسرائيلية صباح اليوم على الأطراف الجنوبية من دمشق”.

وفي اتصال هاتفي مع نظيره السوري فيصل المقداد، أكد وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان، وقوف بلاده “إلى جانب سوريا في تصديها للاعتداءات الإسرائيلية المتكررة على مواقع داخلها بدعم من قوى خارجية” وقال إن تلك الاعتداءات “تستهدف صمود سوريا وحربها على الإرهاب”.

وشدد الوزير الإيراني على أن “حلف المقاومة سيكون دائما إلى جانب سوريا الشقيقة في ممارسة حقها بالدفاع عن سيادتها وتحرير أراضيها”.

وقالت وزارة الخارجية السورية في إيجاز صحفي عبر “فيسبوك” إن عبد اللهيان نوه “بالعمل الدؤوب الذي تقوم به القيادة السورية للحفاظ على سيادتها ومواقفها البطولية ضد الإرهاب في سوريا والمنطقة”، وأشاد  “بالانتصارات التي حققتها في وجه التدخلات الخارجية غير المشروعة في الشؤون الداخلية لسوريا”.

الوزير المقداد “أشار إلى أن العدوان الإسرائيلي يأتي في إطار الدعم الذي تقدمه إسرائيل لحلفائها الإرهابيين، ولما تقوم به القوات الأمريكية وأدواتها في الشمال الشرقي، وما تقوم به تركيا من تهديدات لشن اعتداءات على الأراضي السورية والدعم الذي تقدمه تركيا للمجموعات الإرهابية في الشمال الغربي من البلاد”.

وأكد المقداد أن بلاده “ستدافع بكل الوسائل المشروعة عن حقها في صد الاعتداءات الإسرائيلية الغادرة ومتابعة حربها على الإرهاب وتحرير سوريا من كل الإرهابيين والقوات الأجنبية غير المشروعة التي تدعمهم”.

وكان مصدر عسكري سوري أعلن أن “العدو الإسرائيلي نفذ عدوانا جويا برشقات من الصواريخ من اتجاه الجولان السوري المحتل مستهدفا بعض النقاط جنوب مدينة دمشق، وقد تصدت وسائط دفاعنا الجوي لصواريخ العدوان وأسقطت معظمها”.

وأشار المصدر إلى أن “العدوان أدى إلى إصابة مواطن مدني بجروح ووقوع بعض الخسائر المادية”.

ولاحقا أعلنت وزارة النقل السورية “تعليق الرحلات الجوية القادمة والمغادرة عبر مطار دمشق الدولي”، واشارت إلى أن ذلك يأتي “نتيجة توقف عمل بعض التجهيزات الفنية عن الخدمة”، دون مزيد من التفاصيل.

 

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا