رئيسي ومادورو يناقشان الخطط والاستراتيجيات المشتركة بين إيران وفنزويلا للسنوات العشر المقبلة

موقع أنصار الله – إيران – 12 ذو القعدة 1443هـ

أقام الرئيس الايراني السيد ابراهيم رئيسي حفل استقبال رسمي لنظيره الفنزويلي نيكولاس مادورو السبت في مجمع سعد أباد الثقافي التاريخي. وكان الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو قد وصل الى طهران أمس الجمعة على رأس وفد سياسي واقتصادي رفيع المستوى بعد الانتهاء من زيارته لتركيا التي استمرت يومين.

وسيجري مادورو في هذه الزيارة محادثات مع نظيره الايراني آية الله ابراهيم رئيسي ويشارك في اجتماع وفدي البلدين رفيعي المستوى.

وتمت زيارة الرئيس الفنزويلي إلى إيران بدعوة رسمية من السيد رئيسي، وهي الثانية من نوعها حيث كان مادورو قد سافر إلى طهران في تشرين الثاني (نوفمبر)  2016.

ويعد اللقاء مع رئيس الجمهورية وعقد اجتماع مشترك بحضور كبار وفود رفيعة المستوى للبلدين من ضمن برامج زيارة الرئيس الفنزويلي الى طهران.

وقال الرئيس الفنزويلي في أول مقابلة له مع قناة “هیسبان تي في” التلفزيونية مساء امس الجمعة إنه سيلتقي اليوم بنظيره الايراني “لمناقشة الخطط والاستراتيجيات المشتركة للسنوات العشر المقبلة في إطار خارطة التعاون بين البلدين”.

وفيما يتعلق بقيام ايران بإرسال النفط الى فنزويلا، قال مادورو ان “وصول السفن الايرانية الى فنزويلا كان رائعا، وفي تلك الفترة كنا قد اغلقنا 4 من مصافي النفط لدينا بسبب الارهاب الاقتصادي الاميركي ولم يكن لدينا أي وقود، قيام ايران بتزويد فنزويلا بالوقود في ذروة العقوبات كان مساعدة كبيرة”.

واضاف الرئيس الفنزويلي ان ايران وفنزويلا “لديهما اهداف مشتركة في مقارعة الاستعمار والامبريالية والعنصرية”، وقال ان البلدين “ينويان الارتقاء بعلاقاتهما الى مستوى أعلى من التعاون وان البلدين لديهما تاريخ ثوري وعلاقات أخوة منذ عقود”.

كما اعلن مادورو ان البلدين ينويان تدشين خط جوي مباشر بين كراكاس وطهران، مضيفا أن “البلدين وقفا الى جانب بعضهما البعض في الصعاب وان عصرا جديدا للعلاقات بين البلدين قد بدأ”.

وتابع مادورو ان البلدين سيوقعان يوم السبت على خارطة للتعاون المستقبلي خلال 20 عاما المقبلة، “ما يعتبر بداية جديدة للعلاقات بين الشعب الايراني واميركا الجنوبية”.

يُذكر ان وزير النفط الايراني جواد أوجي زار كاراكاس في 4 مايو/ أيار الماضي للاجتماع مع مادورو ومناقشة الاتفاقيات التجارية مع نظيره الفنزويلي طارق العيسمي. كما اشار مادورو في حسابه على تويتر إلى هذا “الاجتماع البنّاء” مع وزير النفط الايراني، حيث تم في اللقاء البحث  حول سبل تعزيز العلاقات الأخوية والتعاون في قضايا الطاقة.

 

المصدر: ارنا+فارس

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا