رئيسا إيران وفنزويلا يوقعان وثيقة للتعاونٌ الاستراتيجي لمدة 20 عامًا

موقع أنصار الله – ايران – 12 ذو القعدة 1443 هجرية

 

وقّع الرئيس الإيراني السيد ابراهيم رئيسي مع نظيره الفنزويلي نيكولاس مادورو على وثيقة للتعاون الاستراتيجي الشامل لمدة 20 عامًا في طهران، بالإضافة الى وثائق أخرى للتعاون في المجال السياسي والثقافي والسياحي والاقتصادي والنفطي والبتروكيماوي.

ونقلت وكالات الأنباء الإيرانية عن رئيسي في مؤتمر صحفي مشترك، قوله: إنَّ “السياسة الخارجية للجمهورية الإسلامية الإيرانية تركِّز على دوام العلاقات مع الدول الصديقة والمجاورة ولطالما كان التعاون جيدًا مع فنزويلا في هذا المجال”.

وأشار إلى أنَّه “لطالما كانت العقوبات والتهديدات عديدة في هذه السنوات الـ 41، لكن الأمة الإيرانية حاولت استغلال هذه التهديدات كفرصة لتحقيق مطالبها”.

وأضاف: “عندما أعلن المتحدث باسم البيت الأبيض أنَّ سياساتهم فشلت فشلًا ذريعًا، فهذا يظهر قوة وانتصار إيران.. مرت فنزويلا بسنوات صعبة، لكن إرادة الشعب الفنزويلي والرئيس الفنزويلي أدت إلى فشل العقوبات”.

ولفت إلى أنَّ فنزويلا تصدّت لعقوبات شديدة.. مؤكدًا أنَّ ذلك يُثبت للجميع أنَّ المقاومة تعمل وتُجبر العدو على التراجع.

وأوضح أنَّ “توقيع وثيقة التعاون المشترك بين البلدين لمدّة 20 عاماً تعكس عزم البلدين على تعزيز العلاقات الثنائية”.

وقال السيد رئيسي: إنَّه “جرى اتخاذ خطوات جيدة في مجال العلوم والتكنولوجيا في الجمهورية الإسلامية، ويمكننا مشاركة خبراتنا مع فنزويلا، ويمكن للشركات القائمة على المعرفة ومجمعات العلوم والتكنولوجيا أن تزودنا بعلاقات جيدة في مختلف المجالات”.

واختتم الرئيس الإيراني بالقول: إنَّ “بدء الرحلة بين طهران وكراكاس يوفر أرضية جيدة للتعاون بين البلدين، يمكن أن يعزز العلاقات التجارية بينهما”.. آملًا أن تكون زيارة رئيس فنزويلا نقطة تحول في تحسين العلاقات بين البلدين.

من جانبه، قال مادورو عقب مراسم التوقيع: “سيكون هناك تعاون مشترك مع طهران في قطاعات مختلفة، كالنفط والتعاملات البنكية والعلوم والاقتصاد”.. مشيراً إلى أنّ فنزويلا “مهتمة بتجربة إيران التاريخية في مواجهة العقوبات”.

وأضاف: “لدينا طريق طويل في مواجهة العقوبات، ولكننا سنتمكن من النجاح والخروج مرفوعي الرأس”.. “سنعزِّز تعاوننا العسكري، ومن المقرَّر تسيير رحلات مباشرة بين طهران وكاراكاس لتعزيز السياحة بين البلدين، ونستطيع أن نكون وجهة سياحية جيدة للإيرانيين”.

 

 

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا