روسيا: التسوية السورية ستبقى أولوية لنا.. وجنيف فقدت وضعها المحايد

موقع أنصار الله – 16 ذو القعدة 1443هـ

أكد مبعوث الرئيس الروسي الخاص إلى سوريا ألكسندر لافرنتييف، اليوم الأربعاء، أنّ التسوية السورية ستبقى أولوية لروسيا على الرغم من العملية العسكرية الخاصة في أوكرانيا.

وقال لافرنتييف في مستهل محادثات التسوية السورية بصيغة أستانا في العاصمة الكازاخستانية نور سلطان: “ربما سمعتم الكثير الآن، يقولون إنّه على خلفية العملية العسكرية الخاصة في أوكرانيا اهتمام روسيا بسوريا ضعف .. أريد أن أقول إن الصراع السوري والتسوية ما زالت في مقدمة أولويات السياسة الخارجية الروسية”.

وعلى حد قوله، “الوضع في سوريا لا يزال صعباً، وستواصل موسكو تقديم المساعدة للجانب السوري”.

وأعلن لافرنتييف أنّ روسيا ترى أنّه من الضروري اختيار منصة جديدة لاجتماعات اللجنة الدستورية السورية المقبلة، بدلاً من جنيف.

وأوضح: “من حيث المبدأ، طرحنا المسألة (اختيار منصة جديدة)، مع الأخذ في الاعتبار الصعوبات اللوجستية القائمة وفقدان جنيف وضعها المحايد واختيار مكان آخر محايد لاجتماعات اللجنة الدستورية السورية المقبلة”، مشيراً إلى أنّ هذه القضية سيتم النظر فيها مع إيران وتركيا والأمم المتحدة.

وأضاف لافرينتيف: “سنتابع دعم الشعب السوري في تحقيق استقرار الوضع وفي إعادة بناء الاقتصاد الذي تم تدميره”.

وتجري في نور سلطان يومي 15 و16 حزيران/يونيو الجاري المحادثات حول سوريا بمشاركة الدول الضامنة، روسيا وتركيا وإيران، بالإضافة إلى حكومة جمهورية كازاخستان وستشارك فيها سوريا والمعارضة المسلحة السورية.

 

 

المصدر: وكالات

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا