هيئة الأسرى: الاحتلال يهدد الأسرى بمنع معالجتهم إذا لم يوقفوا إضرابهم

موقع أنصار الله – فلسطين المحتلة – 16 ذو القعدة 1443هـ

قال رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينية قدري أبو بكر، اليوم الأربعاء، إنّ الاحتلال الإسرائيلي يهدد الأسرى بمنع معالجتهم إذا لم يوقفوا إضرابهم المفتوح.

وأضاف أبو بكر خلال حديثه لقناة الميادين، أنّ الأسرى بحاجة الى الدعم والإسناد من قبل الداخل الفلسطيني المحتل ومن قبل المؤسسات الدولية للضغط على “إسرائيل”.

وأشار إلى أنّه لا خيار أمام الأسرى المضربين إلا أن ينتصروا أو يستشهدوا ومن الممكن أن يتوقف قلب أحدهم في أي لحظة، مؤكداً أنّ قوات الاحتلال اعتدت على عدد من الأسرى في سجن هداريم وذلك وسط هجمة مسعورة على السجون.

يشار إلى أنّ الأسرى الإداريين في سجون الاحتلال يواصلون مقاطعة محاكم الاحتلال لليوم الـ166 للمطالبة بإنهاء سياسة الاعتقال الإداري.

يأتي ذلك وسط خوف وقلق فلسطيني على الأسرى في السجون الإسرائيلية بعد تصاعد إجراءات الاحتلال التعسفية، وأكدت هيئة شؤون الأسرى منذ يومين، أنّ إدارة سجون الاحتلال معززة بوحدات من المتسادا والدرور اقتحمت قسم 3 في ‏سجن رامون واعتدت على الأسرى.

وعقدت الفصائل والقوى الفلسطينية اجتماعاً طارئاً في غزة، يوم الإثنين، ناقشت فيه التصعيد الإسرائيلي في الأراضي المحتلة، إضافة إلى خطورة الوضع الصحي المتردي للأسرى المضربين عن الطعام.

يأتي ذلك في وقتٍ ينهي الأسير خليل عواودة يومه الـ 105 في الإضراب المفتوح عن الطعام، وكذلك الأسير رائد ريان الذي ينهي يومه الـ 69 رفضاً للاعتقال الإداري.

وأكدت الفصائل خلال الاجتماع “حق الشعب الفلسطيني في الدفاع عن نفسه، وحق المقاومة ممثلةً بغرفة العمليات المشتركة في التصدي للاحتلال”.، مقررةً اعتبار يوم الجمعة المقبل يوماً للفعل الشعبي والمواجهة الجماهيرية المفتوحة مع الاحتلال الإسرائيلي.

وقبل أيام، ذكّرت جمعية “واعد” للأسرى أن الأسير عواودة الذي اعتقلته قوات الاحتلال بتاريخ 27 كانون الأول/ديسمبر 2021، يواصل إضرابه المفتوح عن الطعام في ظل ظروف صحية سيئة للغاية.

وأضافت أنّ الأسير ريان يعاني أيضاً في عزله الانفرادي في سجن “عوفر” من آلام في الرأس والمفاصل وضغط في عينيه، ويشتكي من إرهاق شديد وتقيؤ بشكل مستمر، ولا يستطيع المشي، ويتنقّل على كرسي متحرك.

يذكر أنّ “الأسير زكريا الزبيدي، أحد أبطال عملية نفق جلبوع”، بدأ أيضاً قبل أيام إضراباً عن الطعام داخل سجون الاحتلال، تضامناً مع الأسرى المضربين عن الطعام عواودة وريان.

كما أنّ الأسير المعزول يعقوب محمود أحمد قادري “غوادرة”، ما زال يواصل إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم الـ12 على التوالي للمطالبة بـ”استرجاع كافة حقوقه التي سلبتها منه إدارة سجن أوهليكيدار”.

والشهر الماضي، أكد مركز فلسطين لدراسات الأسرى، أنّ “أعداد الأسرى الفلسطينيين المحكومين بالسجن المؤبد مدى الحياة في سجون الاحتلال الإسرائيلي ارتفعت لتصل إلى 551 أسيراً”، وذلك بعد أن أصدرت محاكم الاحتلال اليوم حكماً جديداً بحق أسير من الخليل.

 

المصدر: الميادين نت

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا