السيد الخامنئي: سياسة حكومة الجمهورية الإسلامية الإيرانية هي تعزيز العلاقات مع دول الجوار

موقع أنصار الله – متابعات – 16 ذو القعدة 1443 هجرية

أكد قائد الثورة الاسلامية في إيران السيد علي الخامنئي، اليوم الاربعاء، خلال استقبال رئيس جمهورية تركمانستان ” سردار بردي محمدوف” والوفد المرافق له، ان سياسة حكومة الجمهورية الإسلامية الإيرانية هي تعزيز العلاقات مع دول الجوار.

واعتبر السيد الخامنئي تطوير وتعميق العلاقات يصب في مصلحة البلدين تماما، وقال: ان سياسة حكومة الجمهورية الاسلامية الايرانية مبنية على تطوير العلاقات مع الدول الجارة وهذه سياسة صائبة تماما. 

واكد ان ضرورة تخطي العقبات تتمثل بالعزم والارادة الجادة للبلدين لتطوير العلاقات، واضاف: بطبيعة الحال فان للعلاقات الودية بين ايران وتركمنستان معارضين على المستويين الاقليمي والدولي ولكن ينبغي التغلب على العقبات.

واضاف: ان لجنة التعاون المشترك بين البلدين يجب ان تكون نشطة بصورة جادة وان يتم تنفيذ التوافقات عبر المتابعة المستمرة.

وفي اللقاء الذي حضره السيد  ابراهيم رئيسي، قال الرئيس التركمنستاني: ان اولوية الحكومة التركمنستانية هي تطوير العلاقات مع الجيران ونسعى في ضوء وثائق التعاون الموقعة اليوم للمزيد من ترسيخ العلاقات الطيبة بين البلدين في مختلف المجالات خاصة الغاز والكهرباء ونقل السلع وكذلك تنفيذ المشاريع الكبرى.

واشار الرئيس الايراني بردي محمد اوف الى الذكرى السنوية الثلاثين لاقامة العلاقات بين البلدين وقال مخاطبا قائد الثورة: انني وبالاصالة عن نفسي وبالنيابة عن الشعب التركمنستاني اوجه الشكر والتقدير لسماحتكم لدعمكم الدائم لتعميق العلاقات بين ايران وتركمنستان.

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا