وقفة تضامنية في غزة تطالب المجتمع الدولي بتحمل مسؤوليته تجاه الاسيرين عواودة وريان

موقع أنصار الله – فلسطين – 17 ذو القعدة 1443 هجرية

 

نظّمت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى والجرحى وحركة الجهاد الإسلامي، وقفة تضامنية مع الأسرى الاداريين، المضربين عن الطعام، في سجون العدو الاسرائيلي، داخل قطاع غزّة. وشارك في الوقفة التضامنية، ممثلون عن فصائل المقاومة الفلسطينية، ومؤسسات حقوقية واجتماعية، وناشطون في مجال الدفاع عن حقوق الأسرى.

ورفع المشاركون في الوقفة التضامنية، الشعارات المطالبة بالافراج الفوري عن الاسيرين الاداريين المضربين عن الطعام خليل عواودة ورائد ريان، اللذان يعانيان من وضع صحّي حرج، في ظل عدم استجابة سلطات العدو لمطالبهم.

ودان المشاركون في الوقفة التضامنية، صمت المؤسسات الدولية على جرائم العدو بحق الأسرى الاداريين، وازدواجية المعايير التي يعتمدها المجتمع الدولي في التعامل مع القضية الفلسطينية.

وطالب المشاركون، الأمم المتحدة بتحمّل مسؤولياتها، بالضغط على كيان العدو، للافراج عن المعتقلين الفلسطينيين، مؤكدين التمسك بخيار المقاومة، في سبيل تحرير الأسرى، واستعادة الأرض والمقدسات.

ويبلغ عدد الاسرى الاداريين في سجون العدو، 640 أسير معتقل ادارياً، لم توجّه اليهم أيّ تهمة، وقد دخل الأسير خليل عواودة يومه الـ105 في اضرابه المتواصل عن الطعام، حيث فقد من وزنه 30 كيلو غراماً، في حين أن الأسير رائد ريان، مضرب عن الطعام لليوم الـ70 على التوالي، وسط ظروف صحية صعبة.

 

المصدر: يونيوز

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا