وساطة قبلية تنهي قضية قتل بالخطأ بين آل السلمي وآل دومه وعامر من قبائل الشعر بإب

موقع أنصار الله – صنعاء – 17 ذو القعدة 1443هـ

نجحت وساطة قبلية في إنهاء قضية قتل بالخطأ بين آل السلمي من قبائل السدة وآل دومه وعامر من قبائل الشعر في محافظة إب.
وخلال الصلح القبلي الذي أشرف عليه رئيس مجلس التلاحم القبلي الشيخ ضيف الله رسام، وقاده المشايخ منصور السلمي ومحمد الذيب ومحمد أحمد عيضة وعمار علي معيلي وإبراهيم محمد الذيب، أعلن أولياء دم المجني عليه سليمان محمد مصلح السلمي من مديرية السدة العفو عن الجناة من آل دومة وعامر بمديرية الشعر لوجه الله وتشريفاَ للحاضرين.

وثمن رئيس مجلس التلاحم القبلي، موقف آل السلمي وقبائل السدة في العفو العام عن آل دومه وعامر من أبناء قبائل الشعر استجابة لتوجيهات قائد الثورة في إصلاح ذات البين وتعزيز مبدأ التسامح والأخوة بين أبناء الوطن الواحد.

وأشار إلى أهمية معالجة مختلف قضايا الخلافات وتجسيد توجه قيادة الثورة لحل النزاعات بين قبائل اليمن بطرق أخوية، سيما في ظل ما يمر به اليمن من عدوان ومؤامرات تستهدف تلاحم الجميع وتوحيد الصفوف لإفشال مخططات العدوان.

من جانبه أوضح الشيخ منصور السلمي والمشايخ الحاضرون، أن العفو عن الجاني وإغلاق ملف القضية يأتي في إطار إرساء ثقافة التسامح والتسامي فوق الجراح في ظل ما يمر به الوطن من عدوان وحصار.

في حين عبر آل دومه وعامر ومشايخ ووجهاء مديرية الشعر عن الامتنان لموقف أولياء الدم من آل السلمي وقبائل السدة في التنازل عن القضية وعفوهم عن الجناة لوجه الله .. مشيدين بمساعي وجهود المشايخ ولجنة الوساطة في تقريب وجهات النظر وصولاً إلى حل القضية.
حضر الصلح المشايخ حزام الحضرمي وخالد علي الجراشي ومشايخ ووجهاء من محافظة إب وقيادات ورؤساء فروع مجلس التلاحم القبلي.

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا