رئيسي: على العالم أن يدرك لماذا لا نثق بالإدارة الأمريكية

قال الرئيس الإيراني  السيد ابراهيم رئيسي، ان التناقض في السياسات الأميركية تجاه ايران دعا طهران الى عدم الوثوق بالادارة الأميركية.

واشار الرئيس  في كلمته اليوم الجمعة خلال الاجتماع “الجماهيري لنواة الجهاد والتقدم” إن دور الجهاد البناء في الدفاع المقدس كان خلق الأمل في قلوب المحرومين والمستضعفين وتخييب آمال الأعداء، مؤكدا مضيفا أن الحركة الجهادية في البلاد لم ولن تتوقف ابدا لأن قائد الثورة الاسلامية يؤكد باستمرار على ضرورة مواصلة هذه الحركة البناءة في البلاد تلبية لنداء الإمام الخميني ره.

وأشار رئيسي الى التناقض في السياسات الأميركية تجاه ايران الأمر الذي دعا طهران الى عدم الوثوق بالادارة الأميركية، وقال: عندما نعلن اننا لا نثق بهم فعلى العالم أن يدرك لماذا لا نثق بهم، فهؤلاء لا يفون بالمواثيق”.

وقال رئيسي  ينبغي احباط الحظر، وأنني مستغرب من تصرفات أميركا فمن جهة توجه الرسائل الينا ومن جهة أخرى تزيد في قائمة اجراءات الحظر.

واضاف رئيسي: الأميركيون أقروا بفشل سياسة الضغوط القصوى مما يعني أن أن الثورة الاسلامية تواصل مسيرة الانتصار والتقدم بينما تتجه اميركا نحو الأفول والضعف.

وتابع: تريد أميركا فرض القيود علينا ولكن يا ترى هل استطاع الحظر يوما فرض القيود على البلاد؟ اذا استطعنا مواصلة طريق تجاوز الحظر فهذه هي الحركة الجهادية.

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا