بوتين: التعددية القطبية في العالم لا مفر منها

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن تعدد الأقطاب في العالم أمر لا مفر منه، مشيرا إلى أن من يتمسكون بقيادتهم الوهمية للعالم، يرتكبون خطأ فادحا سيكلفهم غاليا.

وقال بوتين خلال حديثه في الجلسة العامة لمنتدى بطرسبرغ الاقتصادي الدولي: “أنتم تعرفون أن التعددية القطبية أمر لا مفر منه، وعندما قلت إن شخصا ما يحاول تجميد العلاقات الدولية على مستوى ما قبل 30 سنة بعد انهيار الاتحاد السوفيتي، قلت إن الناس لا يفهمون هذا، وأن الحركة أمر لا مفر منه. لقد ولدت مراكز قوة جديدة، قوية وواعدة وديناميكية، وهناك جهة ما لا يعجبها هذا”.

وأوضح بوتين أن “جهة ما لا يعجبها” نمو قوة الصين، مضيفا: “اسمحوا لي أن أذكركم أنه من حيث الحجم الاقتصادي وتعادل القوة الشرائية، أصبحت الصين الاقتصاد رقم واحد في العالم. هذه حقيقة، هذه إحصائيات”.

وأشار إلى أن هذا ينطبق أيضا على الهند، حيث يتطور الاقتصاد بشكل مكثف وقال: “رئيس الوزراء مودي شخص تقدمي للغاية، يتطلع إلى المستقبل”.

كما لفت بوتين إلى إندونيسيا والدول الإفريقية وبلدان أمريكا اللاتينية، قائلا إن “من يتمسكون بقيادتهم الوهمية للعالم، يرتكبون خطأ فادحا بغض النظر عن الثمن الذي سيدفعونه. هذا خطأ سيكلفهم غاليا، ليس لدي شك”.

وأشار إلى أنه بسبب العقوبات ضد روسيا، سيفقد الاتحاد الأوروبي قدرته التنافسية العالمية لسنوات قادمة.

 

المصدر: RT

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا