مؤسسة يمانيات للمرأة والطفل تدين جريمة مرتزقة العدوان باغتصاب 6 فتيات في حيس

 

أدانت مؤسسة يمانيات للمرأة والطفل الجريمة الوحشية التي اقدم عليها مرتزقة تحالف العدوان السعودي الأمريكي بقيادة بسام المحضار باغتصابهم 6 فتيات من منطقتي الجوير و السويهرة التابعتين لمديرية حيس بمحافظة الحديدة وبينهن أختان يوم الخميس الموافق 16 يونيو 2022م.

وأشارت المؤسسة في بيان صدر عنها تلقى موقع أنصار الله نسخة منه أن الجريمة بشعة ومنافية لكل الشرائع السماوية والقوانين والأعراف الدولية،وانتهاكًا للقانون الدولي الإنساني وينبغي محاكمة مرتكبي هذه الجريمة وكل الجرائم المماثلة .

وأكد البيان على أن هذه الجريمة في توصيفها القانوني تندرج ضمن قوائم جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية، وذلك بحسب القانوني الدولي العام والقانون الإنساني، وكل الاتفاقيات الدولية وأن مرتكبيها يقدمون للمحاكمة الدولية كمجرمي حرب.

وطالبت مؤسسة يمانيات المؤسسات الدولية وعلى رأسها الأمم المتحدة ومجلس حقوق الإنسان بتحمل مسؤوليتهم إزاء ما يرتكبه التحالف من جرائم بحق المدنيين في اليمن، وسرعة تشكيل لجنة تحقيق دولية وتقديم مرتكبي هذه الجرائم للعدالة لإنصاف الضحايا الأبرياء.

كما دعت كل منظمات المجتمع المدني وكافة النشطاء الحقوقيين والإعلاميين في اليمن، وجميع الشرفاء والأحرار في العالم للتضامن مع ذوي الضحايا، بتعرية الوجه الحقيقي لدول التحالف السعودي الإماراتي الأمريكي وفضح بشاعة ما يرتكبونه من جرائم بشعة بحق اليمنيين، وتسجيل هذه الجريمة وغيرها من الجرائم المرتكبة بحق الشعب اليمني في ذاكرة التاريخ، بأنها الصفحات السوداء لكل المنظمات والمؤسسات الدولية المتشدقة بالدفاع عن حقوق الإنسان وحماية المدنيين وتطبيق القوانين الدولية.

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا