فساد وفشل سلطة الأخوان بمدينة مأرب تزيد من معاناة المواطنين

موقع أنصار الله – مأرب – 19 ذو القعدة 1443 هجرية

 

قال سكان محليون في مدينة مأرب إن ساعات انقطاع الكهرباء والإنطفاءات المستمرة بالمدينة والوادي ارتفع إلى نحو 10 ساعات في اليوم الواحد وسط تصاعد درجات الحرارة في المدينة الصحراوية حيث وصلت إلى 42 درجة.

وأوضح مواطنون في تصريحات لوكالة الأنباء اليمنية(سبأ) ،إن تزايد ساعات انقطاع التيار الكهربائي تسبب في تردي الحالة الصحية للآلآف من مرضى القلب والضغط والسكري والربو وأمراض الجهاز التنفسي فيما شملت قائمة المتضررين كبار السن والأطفال مع ظهور العشرات من الحالات التي تأثرت اجزاء من أجسامها بفعل إرتفاع درجات الحرارة وانخفاض عمل التيار الكهربائي.

ويقول السكان ان تردي خدمات الكهرباء يأتي نتيجة فساد وفشل سلطة الأخوان، التي عقدت صفقات بملايين الدولارات مع شركة خاصة لتوليد الكهرباء ” أجريكو ” تتبع قيادي أخواني ، بدلا من تشغيل ودعم محطة مأرب الغازية والتي كانت تولد الكهرباء لأغلب المحافظات اليمنية .

وفي ظل تزايد السخط الشعبي اصدرت مؤسسة الكهرباء بالمدينة بيانا اقرت فيه بعجز محطات الطاقة المشتراة عن توليد الكهرباء بسبب تهالك المولدات وزيادة الأحمال في فصل الصيف.

وتساءل سكان مدينة مأرب عن مصير محطة مأرب الغازية التي كانت تغطي محافظات الجمهورية بالكهرباء وكيف دمرها الأخوان وقوى العدوان وأخرجوها عن الخدمة لصالح شركات تابعة لقيادات في الحزب، وحرمان الشعب اليمني وأبناء المحافظة خاصة من خدمة الكهرباء.

وتسبب انقطاع الكهرباء وتدهور الخدمات، في موجة سخط شعبي واسعة في أوساط أبناء المحافظة نتيجة فساد قيادات الأخوان ونهبها للنفط والغاز وفشلها في توفير الخدمات الأساسية للمواطنين.

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا