لقاء موسع بصنعاء يوصي بتفعيل قوانين حماية الثروة الحيوانية وتنفيذ حملات توعوية

موقع أنصار الله – صنعاء – 20 ذو القعدة 1443هـ

نظمت المؤسسة العامة للمسالخ وأسواق اللحوم واللجنة الزراعية والسمكية العليا اليوم الأحد ، لقاءاً موسعاً لتفعيل القوانين واللوائح المنظمة لحماية الثروة الحيوانية ومنع ذبح إناث المواشي القابلة للإنجاب وصغار السن غير المكتملة غذائياً.
وأوضح وزير الإدارة المحلية علي بن علي القيسي، أن اللقاء يأتي تنفيذاً لتوجيهات قائد الثورة السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي ورئيس المجلس السياسي الأعلى لتنمية الثروة الحيوانية.
وأشار إلى أن الثروة الحيوانية واحدة من أهم مصادر دعم الاقتصاد الوطني، ومقومات الأمن الغذائي للشعب اليمني، سيما في ظل ما يتعرض له الوطن من عدوان وحصار .. مؤكداً أهمية أن تصب مخرجات اللقاء في تنفيذ توجيهات قائد الثورة بشأن تنمية الثروة الحيوانية بالتنسيق بين المؤسسة العامة للمسالخ وأجهزة السلطة المحلية واللجنة الزراعية والسمكية العليا والجهات ذات العلاقة.
وشدد على أهمية تضافر الجهود لخدمة قطاع الثروة الحيوانية ومنع استنزافها، من خلال تفعيل القوانين واللوائح الكفيلة بالحفاظ على هذه الثروة .. وقال ” نريد أن يكون اللقاء عملي ويخرج بنتائج وتوصيات ملزمة يتم تعميمها من قبل وزارة الإدارة المحلية على كافة المحافظات والمديريات”.
ولفت الوزير القيسي إلى أن الثروة الحيوانية رديف للثروة النباتية ويشكلان معا مصادر وموارد أساسية في توفير الأمن الغذائي والوصول التدريجي إلى الاكتفاء الذاتي.
وحث المشاركين في اللقاء على الخروج بنتائج وتوصيات واقعية وقابلة للتنفيذ .. مشيداً بجهود رئيس المؤسسة العامة للمسالخ ودوره في تطوير وتحسين أداء المؤسسة وتجاوز الكثير من الصعوبات التي كانت تواجهها.
من جانبه أشار رئيس المؤسسة العامة للمسالخ يحيى عبدالله هاشم إلى أهمية اللقاء في تعزيز دور الجهات الحكومية المساندة للمؤسسة في تنمية الثروة الحيوانية وفي مقدمتها السلطة المحلية ووزارة الزراعة واللجنة الزراعية والسمكية العليا.
وأكد أن توجيهات قائد الثورة ورئيس المجلس السياسي الأعلى واضحة بشأن الثروة الحيوانية، ما ينبغي على جميع الجهات الاضطلاع بمسؤولياتها في تنفيذ التوجيهات .. لافتاً إلى حرص قيادة وزارة الإدارة المحلية على إلزام أجهزة السلطة المحلية على التعاون مع مؤسسة المسالخ في تنفيذ ما سيخرج به اللقاء من قرارات وتوصيات.
فيما أكد وكيل وزارة الزراعة والري لقطاع تنمية الإنتاج المهندس سمير الحناني، أهمية التركيز على سلسلة التوريدات الخاصة بإناث وصغار الثروة الحيوانية، إضافة إلى تنظيم التسويق والنقل وتنظيم الجلابين والجزارين.
وأشار إلى أهمية إنشاء جمعيات لحماية الثروة الحيوانية والاهتمام بها ورعايتها، وتشجيع إنشاء شركات استثمار في مجال توفير الأعلاف للثروة الحيوانية.
وشدد الوكيل الحناني على التنسيق بين الجهات المعنية بما يساعد على اتخاذ خطوات عملية وحملات لحماية الثروة الحيوانية وضبط المهربين ومن يقومون بذبح صغار المواشي والإناث .. مؤكداً أهمية اللقاء للخروج برؤى وأفكار تخدم الثروة الحيوانية، بحيث تكون الرؤى منطلقا لتعزيز الوعي والإرشاد بأهمية الثروة الحيوانية والتعريف بمخاطر استنزافها.
بدوره أوضح وكيل أمانة العاصمة عضو اللجنة الزراعية والسمكية العليا محمد سريع، أن الثروة الحيوانية من أهم القطاعات الاقتصادية والحيوية للأمن الغذائي.
وحث على إيجاد آلية تنسيقية بين وزارة الزراعة واللجنة الزراعية والسمكية العليا ووزارة الإدارة المحلية ومؤسسة المسالخ والجهات الأخرى، لضبط المخالفين ومنع بيع وذبح صغار وإناث الحيوانات.
وأوصى المشاركون في اللقاء بتنفيذ القوانين واللوائح والقرارات والأنظمة التي تحد من ظاهرة ذبح إناث وصغار الماشية وقانون حماية الثروة الحيوانية وقرار وزير الزراعة والري بتحديد أعمار الحيوانات المعدة للذبح، وقرار إنشاء المسالخ.
ودعت التوصيات إلى التعاون بين مؤسسة المسالخ وأسواق اللحوم ووزارة الزراعة واللجنة الزراعية السمكية العليا وزارة الإدارة المحلية وزارة الداخلية في تفعيل القوانين واللوائح والأنظمة التي تحد من ظاهرة ذبح الإناث وصغار الماشية وتهريبه.
وتضمنت التوصيات تفعيل الآلية المقترحة بالخطوات أعلاه لمنع ذبح إناث وصغار المواشي وتهريبها ومعاقبة المخالفين وفقا للقانون واللوائح النافذة في هذا الجانب.
وشملت التوصيات ضرورة تجهيز غرفة عمليات بمشاركة بأمانة العاصمة والمحافظات، وتنفيذ حملة توعية وتوزيع الإشعارات وعمل التعهدات من قبل الجزارين ومن كل لهم علاقة بالمسالخ للحد من استنزاف وهدر الثروة الحيوانية.

وأوصى المشاركون في اللقاء مؤسسة المسالخ واللجنة المشتركة من الجهات ذات العلاقة بالنزول لأمانة العاصمة والمحافظات لتوزيع منشورات وملصقات واشعارات للحد من استنزاف الثروة الحيوانية ومنع ذبح إناث وصغار الماشية والتعميم على خطب الجمعة بالتنسيق مع هيئة الأوقاف ووزارة الإرشاد ومكاتبها بالأمانة والمحافظات.
وأوصى المشاركون بتنفيذ حملة إعلامية وعمل حلقات نقاش وفلاشات وملصقات توعوية بمخاطر ذبح إناث وصغار المواشي وتنفيذ حملات توعية وضبط بالأمانة والمحافظات .. مشددين على أهمية إجراء الكشف البيطري للمواشي قبل ذبحها وعمل محاضر الضبط والمخالفات والعقوبات بحسب القوانين واللوائح المنظمة.

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا