حكومة المرتزقة ترفع أسعار البنزين في المحافظات المحتلة الى 25800 ريال للدبة

موقع أنصار الله – عدن – 20 ذو القعدة 1443 هجرية

اعلنت شركة النفط التابعة لحكومة المرتزقة رفع أسعار البنزين التجاري 14 بالمئة في المحافظات المحتلة، وسط أزمة حادة في الوقود تشهدها عدن والمدن المجاورة منذ أيام.
وذكرت مصادر أن القرار، الذي بدأ سريانه يوم الأحد، سيرتفع سعر دبة البنزين سعة 20 لترا في المحطات التجارية التابعة للقطاع الخاص إلى 25800 ريال (نحو 23 دولارا) من 22500 ريال.
وكانت شركة النفط في عدن رفعت أسعار وقود السيارات في المحطات التابعة لها بنحو ستة في المئة في الرابع من يونيو حزيران، ليرتفع سعر جالون البنزين سعة 20 لترا إلى 19800 ريال (17.5 دولار) من 18600 ريال.
وهذه رابع زيادة تقررها شركة النفط التي تسيطر عليها حكومة المرتزقة في أسعار وقود السيارات منذ بداية العام الحالي.
وقد نقلت وسائل اعلامية استياء الناشطين وسكان عدن وغضبهم من قرار رفع أسعار الوقود، مما يزيد معاناتهم تحت وطأة تردي الأوضاع الاقتصادية وانهيار العملة وانعدام الخدمات سيما في ظل استمرار تحالف العدوان في نهب النفط اليمني.
وقال سالم علي صالح المقيم في عدن لرويترز “الوضع صعب لا يطاق، لا كهرباء لساعات طويلة في ظل صيف ساخن، ولا يوجد مياه وهناك تدهور في الخدمات والأوضاع الاقتصادية، وجاءت زيادة أسعار البنزين مرة أخرى لتزيد من معاناة الناس”.
وكانت تقارير رسمية أن كشفت عن قيام حكومة المرتزقة بنهب النفط الخام، عبر بيع ملايين البراميل بواسطة سفن عملاقة تأتي بشكل شبه شهري إلى موانئ الشحر والنشيمة وبير علي وغيرها.
اخرها كان وصول الناقلة الصينية “أبوليتاريز” العملاقة إلى ميناء الشحر في مايو الماضي، حيث قامت بتحميل ما يزيد عن مليوني برميل، بقيمة تتجاوز 270 مليون دولار، ما يساوي 162 مليار ريال يمني.
وكان مصدر في وزارة النفط والمعادن بحكومة الإنقاذ الوطني، أشار إلى أن العدوان ومرتزقته يصدِّرون بشكل شهري شحنة واحدة على الأقل من هذا النوع.

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا