مسلحون يقتلون نحو 20 مدنيا في مالي

موقع أنصار الله – مالي – 21 ذو القعدة 1443 هجرية

قتل مسلحون في مالي ما لا يقل عن 20 مدنيا بهجمات على قرى بالقرب من بلدة جاو الشمالية، بينما لقي أحد جنود حفظ السلام التابعين للأمم المتحدة حتفه بانفجار لغم في المنطقة المضطربة.
ونقلت “فرانس برس” عن ضابط كبير في الشرطة قوله إن “الإرهابيين المجرمين قتلوا 20 مدنيا على الأقل في عدة قرى صغيرة في بلدة أنشوادج، تبعد بضع عشرات من الكيلومترات شمال جاو”.
وألقى مسؤول محلي باللوم في الهجمات على التكفيريين وقدر عدد القتلى بـ 24، قائلا إن عمليات القتل وقعت في إيباك على بعد 35 كيلومترا شمال جاو ووصف المسؤول الحالة بـ “الذعر العام” في المنطقة.
وأضاف المسؤول أن الوضع في إنشواج “مقلق للغاية” وأن المدنيين يفرون من المنطقة خوفا من مزيد من العنف.
في سياق آخر، وفي أعقاب الهجوم المسلح ، تسبب لغم في مقتل أحد جنود حفظ السلام التابعين للأمم المتحدة امس الأحد بينما كان في دورية في الشمال، في كيدال، حسبما غرد قائد قوة مينوسما التابعة للأمم المتحدة في مالي.
وصرح مسؤول في مينوسما لوكالة “فرانس برس”، شريطة عدم الكشف عن هويته، بأن جندي حفظ السلام القتيل كان جزءا من الوحدة الغينية.

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا