هيئة الزكاة توزع 1375 جهاز تعويضي للمعاقين في مديرية بيت الفقيه بالحديدة

‌‌‏موقع أنصار الله – الحديدة – 23 ذو القعدة 1443هـ

دشن صندوق رعاية وتأهيل المعاقين بمحافظة الحديدة، اليوم الأربعاء ، توزيع أجهزة تعويضية على ذوي الإعاقات الحركية والسمعية بتمويل من الهيئة العامة للزكاة تحت شعار (يداً بيد) للتخفيف من معاناة أبناء الساحل الغربي.
حيث تضمن التدشين توزيع عدد 1375 جهاز تعويضي تحتوي على كراس متحركة وكراسي حمام ومشايات وفرش طبية وعكازات، ضمن الحملة الإنسانية التي تنفذها الهيئة العامة للزكاة تنفيذا لتوجيهات قائد الثورة المباركة السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي يحفظه الله بالوقوف إلى جانب الفقراء والمساكين في المحافظة.
وفي التوزيع الذي حضره المدير التنفيذي لصندوق رعاية المعاقين علي مغلي ورئيس اللجنة الصحية بهيئة الزكاة الدكتور حسن تامه ومدير عام صندوق الرعاية الاجتماعية، ثمن وزير الشؤون الاجتماعية والعمل عبيد بن ضبيع، جهود مكتبي الهيئة العامة للزكاة والشؤون الاجتماعية والعمل وصندوق رعاية المعاقين في توفير احتياجاتهم من الأجهزة التعويضية.
وأشار بن ضبيع إلى أهمية تقديم مثل هذه المساعدات الإنسانية العاجلة وكذا تلبية احتياجات ذوي الاحتياجات الخاصة في مناطق ومديريات وقرى المحافظة بالساحل الغربي، خاصة مع تفاقم الأوضاع المعيشة نتيجة استمرار العدوان والحصار منذ ثمان سنوات، موكداً على أن الجميع معني بتنفيذ دعوات السيد القائد يحفظه الله في التخفيف من معاناة المعاقين والأسر الفقيرة.
فيما أكد وكيل الهيئة العامة للزكاة لقطاع المصارف محمد العياني ، أن هذا التدشين يأتي بناءاً لقول الله تعالى: (وتعانوا على البر والتقوى) وتنفيذ دعوة السيد القائد عبدالملك بدر الدين الحوثي يحفظه الله وإشراف ومتابعة من قيادتي المجلس السياسي الأعلى ورئاسة الهيئة العامة للزكاة في خدمة هؤلاء المستضعفين.
من جهته ثمن وكيل محافظة الحديدة لشؤون الخدمات محمد حليصي تنفيذ هذا المشروع وغيره من المشاريع التنموية التي تخدم المجتمع بمن فيهم شريحة الفقراء والمساكين، داعياً التجار والجمعيات والمؤسسات الخيرية أن يكون لها موقف مشرف وإنساني تجاه أبناء جلدتهم في المناطق المحررة من الغزاة والمرتزقة.
بدوره أكد مدير عام مكتب الهيئة العامة للزكاة بالمحافظة جمال الحميري، أن توفير هيئة الزكاة وصندوق المعاقين للأجهزة التعويضية هو محاولة لتسهيل دمج شريحة المعاقين في المجتمع من أجل ممارسة حياتهم الطبيعية وجعلهم قادرين على إعالة أنفسهم وأطفالهم في المستقبل، مبينا أن الشراكة مع صندوق رعاية المعاقين متينة وحقيقية وهدفها الوقوف بجانب المعاقين.
من جهته ثمن مدير عام مديرية بيت الفقيه حسن سهل ، جهود مكتبي الزكاة وصندوق المعاقين بالرفع بمعاناة أبناء المديرية للقيادة من أجل تقديم المساعدة وتلمس الاحتياجات الضرورية للمعاقين والفقراء، داعياً كل فاعلي الخير إلى الحضور للمديرية والاطلاع عن قرب على حجم المعاناة التي تسببت فيها الصواريخ والقنابل العنقودية السعودية ضد المدنيين في المديرية وقراها.

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا