الخارجية الإيرانية: لو تعامل الأميركيون بواقعية لكنّا أقرب إلى الاتفاق النووي

موقع أنصار الله – إيران – 24 ذو القعدة 1443هـ

قال وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان إنّه لو تعامل الأميركيون “بواقعية” في الجولة الأخيرة من مفاوضات فيينا، لكان البلدان “أقرب إلى الاتفاق من أيّ وقت”.

وفي حديث لصحيفة “فتشيرني ليست” الكرواتية، قال عبد اللهيان إنّ “الأميركيين طرحوا قضايا جديدة في المفاوضات لإضافة ملحق عن إمكانية إعادة فرض عقوبات لا تتعلق بالنووي”.

وعن العلاقة مع السعودية، قال الوزير الإيراني إنّ بلاده لديها “اتفاق مع السعودية لتبادل الوفود التقنية لزيارة السفارات، والإجراءات الأولية في مرحلة التطبيق”. وفي هذا السياق، أعلن العراق قبل أيام عزمه مواصلة التسهيلات لإجراء محادثات مباشرة بين السعودية وإيران في بغداد.

وكان عبد اللهيان أعلن في وقت سابق أن بلاده ترحّب بمباحثات منطقية تؤدي إلى نتيجة في فيينا، داعياً الأطراف الأخرى إلى تجنب السلوكيات المتناقضة والمزدوجة، كذلك أكد أنّ “إيران لن تبتعد عن مسار المفاوضات”.

وتقدّمت إيران بمقترحات وأفكار لإحياء مفاوضات فيينا والتوصّل إلى نتائج مثمرة، وفق ما ذكر أمير عبد اللهيان، لكن “إدارة بايدن مارست سياسة مزدوجة تجاه طهران”، بحسب المتحدّث باسم وزارة الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده.

 

 

المصدر: وكالات + الميادين نت

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا