مطار دمشق الدولي يستعيد حركته المعتادة بعد إصلاح الأضرار الناتجة عن الاعتداء الصهيوني الأخير

استأنفت السلطات السورية، العمل في مطار دمشق الدولي، بعد إنهاء أعمال الترميم وإصلاح الأضرار التي تسبب فيها العدوان الإسرائيلي الأخير.
وأعلنت وزارة النقل السورية عودة المطار للخدمة، اعتباراً من اليوم الخميس، ذلك بعد إنهاء أعمال الترميم والإصلاح، للأضرار التي تسبب فيها العدوان الإسرائيلي.
وأكد وزير النقل السوري زهير خزيم، أنه يمكن لجميع النواقل الجوية برمجة رحلاتها القادمة والمغادرة عبر المطار اعتباراً من الخميس، مشيراً إلى أن المطار سيعمل بكل طاقته لخدمة المسافرين والشركات المشغلة، ذلك بعد أن تم الانتهاء من إصلاح الأضرار البالغة في مدرجات المطار وتجهيزاته التي نجمت عن العدوان الإسرائيلي الأخير.
وأشاد خزيم بالجهود الكبيرة للكوادر الوطنية، التي واصلت العمل ليلاً نهاراً، لإعادة فتح المطار وتشغيله ضمن إجراءات السلامة والأمان.
وأكدت المدير العام لمؤسسة الطيران العربية السورية شفاء النوري أنه سيتم استئناف تشغيل الرحلات الجوية عبر مطار دمشق الدولي، مشيرة إلى أن جميع تذاكر السفر المحجوزة بدءاً من تاريخه، سارية المفعول وسيتم تنفيذ رحلاتها، وفق مواعيدها المقررة دون أي تعديل.
وكان مطار دمشق الدولي قدّ تعرّض لعدوان اسرائيلي من فوق الجولان المحتل، فجر الجمعة الواقع في العاشر من الشهر الجاري، تصدّت له الدفاعات الجوّية السورية، وتسبب بوقوع أضرار بالغة في مدرجات المطار وتجهيزاته ممّا أدى الى وقف العمل به، قبل اعادة اصلاحه واستئناف العمل به.

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا