أبناء مديرية باجل بالحديدة يستنكرون جريمة اغتصاب المرتزقة لفتيات حيس

موقع أنصار الله – الحديدة – 26 ذو القعدة 1443هـ

نظمّ أبناء مديرية باجل محافظة الحديدة اليوم السبت ، وقفة للتنديد بجريمة اغتصاب مرتزقة العدوان لست فتيات في مديرية حيس.
وفي الوقفة اعتبر وكيل المحافظة للمديريات الشرقية عامر مثنى عامر ، هذه الجريمة تتنافى مع قيم ومبادئ الدين الإسلامي والعادات والأعراف والأسلاف القبلية.
وأشاد بمواقف أبناء المديرية المعلنة ضد انتهاكات العدوان ومرتزقته الذين باعوا الارض والعرض .. مشيرا الى أهمية الجهوزية، وتكاتف الجهود لمواجهة ومعاقبة كل من يتجرأ على ارتكاب مثل تلك الجرائم التي يندى لها الجبين.
وفي الوقفة بحضور نائب مدير أمن المحافظة العقيد قعوان شويان، ومدير مديرية باجل عبد المنعم الرفاعي أكد رئيس شعبة الرعاية الاجتماعية بالمحافظة العقيد أحمد مكين، ورئيس مجلس التلاحم القبلي للمديريات الشرقية محمد عبده شلاع، أن جريمة اغتصاب الفتيات من قبل مرتزقة العدوان الأمريكي السعودي الإماراتي ، لن يمر دون عقاب.
وأكدا أهمية تضافر الجهود وتعزيز ودعم الجبهات بالمال والرجال لمواجهة تحالف العدوان ومرتزقته.
واستنكر بيان صدر عن الوقفة، إقدام مرتزقة العدوان الامريكي السعودي الاماراتي على اغتصاب الفتيات بمديرية حيس في جريمة بشعة تتنافى مع كل الأعراف والقيم والمباديء.
وأدان البيان صمت المنظمات الدولية والإنسانية تجاه هذه الجريمة التي تكررت من قبل الغزاة والمحتلين والخونة.. مطالبا باتخاذ موقف حقيقي لمنع هذه الجرائم والانتهاكات المستمرة منذ سبعة أعوام.
وحمل البيان الأمم المتحدة ومجلس الأمن ومنظمة حقوق الإنسان مسؤولية الانتهاكات والجرائم التي يرتكبها تحالف العدوان ومرتزقته بحق أبناء الشعب اليمني.
ودعا البيان إلى إعلان النفير العام والاستمرار في رفد الجيش واللجان الشعبية، والتسلح بالوعي والبصيرة حتى تحرير كل شبر من أرض من دنس الغزاة والمحتلين.
شارك في الوقفة قيادات وأعضاء السلطة المحلية والتنفيذية والتربوية والأمنية والمشايخ والعقال والشخصيات الاجتماعية.

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا