مديريتي باجل والدريهمي بالحديدة تختتمان الدورات الصيفية

موقع أنصار الله – الحديدة – 27 ذو القعدة 1443 هجرية

 

اختتمت في مديريتي باجل والدريهمي بمحافظة الحديدة، اليوم، فعاليات وأنشطة المدارس والدورات الصيفية المفتوحة والمغلقة تحت شعار ” علم وجهاد”.

ففي مديرية باجل، نظمت اللجنة الفرعية للمدارس الصيفية فعالية ختامية، وعرضا كرنفاليا لطلاب الدورات الصيفية للعام 1443هـ.

وفي الفعالية، التي حضرها وكيل المحافظة المساعد للمديريات الشرقية عامر مثنى عامر ونائب مدير أمن المحافظة للمديريات الشرقية العقيد قعوان شويان ومدير المديرية عبد المنعم الرفاعي، أكدت كلمات المشاركين أن جيل المدارس الصيفية عماد المستقبل، كونه متسلحا بالثقافة القرآنية بعيدا عن الكراهية والتعصب الأعمى.

واستعرضت المشاركات أهمية أنشطة وبرامج الدورات الصيفية في تحصين الأجيال والمجتمعات من الثقافات المغلوطة، وبناء جيل قادر على تحمل المسؤولية في قيادة الأمة نحو العزة والكرامة والقوة والنصر والتمكين.

تخلل الفعالية، التي حضرها مديرو المكاتب التنفيذية والقيادات التربوية والقضائية والإشرافية والأمنية والمسؤولون والشخصيات الاجتماعية وجمع غفير من المواطنين، عروض رياضية وكرنفالية، وعدد من الأناشيد والقصائد الشعرية، واسكتش مسرحي.

وفي مديرية الدريهمي، اختتمت، اليوم، فعاليات وأنشطة المدارس الصيفية، بحفل ختامي وتكريمي.

تخلل الحفل، بحضور مدير عام المديرية محمد الموساي، عدد من الفقرات الخطابية والفنية، تطرقت إلى أهمية دور المدارس الصيفية في تحصين اﻷجيال بالثقافات القرآنية واﻷخلاقيه وتحصينهم من الثقافات واﻷفكار المغلوطه والمنحرفة.

وفي الحفل، أكد مدير عام المديرية، محمد الموساي، نجاح الدورات والمدارس الصيفية في المديرية لهذا العام.. مشيدآ بالأثر اﻹيجابي لها على اﻷجيال، كونها شاملة ومتنوعة.

وأشاد بالتفاعل الكبير من اﻵباء واﻷمهات، الذين دفعوا بأبنائهم للمشاركة في هذه الدورات والمدارس الصيفية وإنجاحها.

وفي ختام الحفل، تم تكريم طلاب المدارس الصيفية المغلقة وعدد من التربويين والقائمين عليها ممن كان لهم الدور الكبير في إنجاحها.

 

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا