اختتام دورة الخياطة والتفصيل لـ52 متدربة من أسر الشهداء والنساء الأكثر احتياجاً

موقع أنصار الله – صنعاء – 4 ذو الحجة 1443 هجرية

اختتمت اليوم بصنعاء دورة تدريبية متقدمة في مجال الخياطة والتفصيل لـ52 متدربة من أسر الشهداء والنساء الأكثر احتياجاً للتمكين الاقتصادي نفذها على مدى شهرين المعهد التقني لتدريب وتأهيل المرأة بنقم بتمويل من مركز نماء للأعمال والتنمية .

وهدفت الدورة التي تأتي في إطار برنامج تحسين سبل العيش والاكتفاء الذاتي للمرأة اليمنية وأسرتها الذي ينفذه المركز بالتعاون مع المعهد إلى إكساب المتدربات مهارات متقدمة في مجال الخياطة والتفصيل للأزياء النسائية بأنواعها المختلفة وفساتين وملابس الأطفال مع مراعاة الحفاظ على الهوية اليمنية وصولاً إلى تمكينهن على الاعتماد على الذات وإنشاء وإدارة مشاريع صغيرة خاصة بهن.

وفي الاختتام أكد رئيس مركز نماء للأعمال والتنمية محمد علي الفرّان أن برامج التدريب المهني والتمكين الاقتصادي للنساء هو الخيار الأفضل لنقلهن من مرحلة الاحتياج إلى الإنتاج والاعتماد على الذات، بدلاً من انتظارهن  للمساعدات النقدية والعينية التي تقدمها لهن المنظمات وفاعلوا الخير.

وأكد الفّران أهمية هذه البرامج والدورات التدريبية لإكساب المتدربات مهارات إنتاجية تساعدهن على تكوين مشاريع صغيرة وخلق فرص عمل مستدامة تسهم في تحسين سبل العيش والحياة الكريمة للمجتمعات الفقيرة.. مبيناً أن المركز سينفذ بعد إجازة العيد برامج تدريبية للمتدربات في مجال ريادة الأعمال لإكسابهن مهارات إنشاء وإدارة مشاريع صغيرة خاصة بهن.

واعتبر الفران أن المشروعات الصغيرة والمتوسطة هي العصب الرئيسي لاقتصاد أي دولة سواءً كانت متقدمة أو نامية وذلك لتميزها في تحسين الإنتاجية وتوليد وزيادة الدخل، وقدرتها على توفير فرص عمل، والحاجة إلى رأس مال منخفض فضلاً عن قدرتها على توظيف العمالة نصف الماهرة وغير الماهرة.

من جانبها أشادت مندوبة أسر الشهداء بالأمانة الأستاذة أسماء غمضان باللمسات الإبداعية وجودة منتجات الأزياء النسائية التي شاهدتها في معرض الخياطة والتفصيل الذي أقيم على هامش حفل التكريم من إنتاج الطالبات المتدربات والذي عكس مستوى التدريب النوعي الذي اكتسبنه خلال مشوارهن التدريبي.

وأثنت غمضان على دور المدربات وقيادة معهد نقم ومركز نماء للأعمال والتنمية على جهودهم المبذولة في احتضان المتدربات من أسر الشهداء وإكسابهن مهارات متقدمة في الخياطة والتفصيل وتمكينهن من الإبداع ووضع اللمسات الفنية للأزياء والملابس النسائية مع الحفاظ على الهوية الإيمانية والتي تنافس المنتجات الخارجية، وتحفيزهن على مزيد من الإنتاج و العطاء لتحقيق الاكتفاء الذاتي.

بدورها أكدت عميدة المعهد التقني لتدريب وتأهيل المرأة بنقم الأستاذة إلطاف الشباء حرص المعهد على تنمية قدرات الأسر المحتاجة ببرامج التمكين الاقتصادي التي تساعد المرأة على الإنتاج والاعتماد على الذات من خلال المشاريع الصغيرة والخاصة.

وأشادت بجهود الطالبات في الاستمرار بدورة الخياطة والتفصيل المتقدمة والتي أثمرت معرض الأزياء والملابس النسائية والاطفال من إنتاجات وإبداعات المتدربات .. مؤكدة أن المعهد بالتنسيق مع مركز نماء سيقوم بتنفيذ دورات تدريبية للطالبات في مجال ريادة الاعمال لإكسابهن مشاريع خاصة بهن.

فيما قدمت الطالبة حنان الكبشي عن المتدربات الشكر والعرفان لكل من ساهم وشارك في إكسابهن مهارات الخياطة والتفصيل ومساعدتهن على الاعتماد على الذات وتحقيق الاكتفاء الذاتي .

وفي ختام حفل التكريم جرى توزيع الشهادات معمدة من وزارة التعليم الفني والتدريب المهني.

الجدير بالذكر أن مركز نماء نفذ خلال الربع الأول من العام الجاري سلسلة من برامج التمكين الاقتصادي  للنساء الأكثر احتياجاً للتدريب على الأشغال اليدوية و المنتجات الحرفية.

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا