الرئيس الايراني: اصدار قرار ضدنا تزامناً مع المفاوضات عمل غير مسؤول

موقع أنصار الله – متابعات – 5 ذو الحجة 1443 هجرية

 

أعلن الرئيس الايراني السيد ابراهيم رئيسي أن “اجراء امريكا والترويكا الأوروبية المتمثل في طرح مشروع قرار ضد ايران خلال اجتماع مجلس محافظي وكالة الطاقة الذرية الدولية، وتزامناً مع اجراء المفاوضات، كان قرارا غير مسؤول وناقضا لروح التفاوض والتوافق بل جسد تبايناً في السلوكيات”.

كلام رئيسي جاء ذلك خلال مراسم تقديم اوراق اعتماد سفيرة سويسرا الجديدة لدى ايران نادين اوليفيري لوزانو صباح الاثنين.

وفيما اشار الى الاواصر الدبلوماسة الممتدة لأكثر من مائة عام بين طهران وبيرن، أكد رئيسي “إرادة ايران توسيع العلاقات السياسية والاقتصادية والتجارية مع كافة الدول ومنها سويسرا”.

كما نوّه بالدور الدبلوماسي للسفارة السويسرية في طهران؛ مبيناً أن “امريكا والدول الاوروبية الثلاث اخطأت في معادلاتها قبال الجمهورية الاسلامية”.

وخاطب الرئيس الايراني سفيرة سويسرا بالقول “نحن نتطلع أن تنقلوا الحقائق المتعلقة بايران الى حكومتكم وسائر البلدان، كي تعرف أننا نجحنا في مواصلة التقدم رغم كافة الضغوط التي مررنا بها، وان سياسات الهيمنة حققت نتائج عكسية لأصحابها”، لافتاً إلى انه “يتعيّن على امريكا ان تتخذ قرارها حول الالتزام بالمفاوضات والتوافقات”.

من جانبها، اشارت السفيرة السويسرية الجديدة لدى ايران، الى العلاقات الدبلوماسية التي تجاوزت الـ 100 عام “في اجواء ايجابية وبناءة” بين البلدين. واكدت لوزانو أنها ستبذل قصارى الجهود لتوسيع العلاقات بين سويسرا والجمهورية الإسلامية.

 

المصدر: ارنا

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا