تخرج الدفعة الثانية من منتسبي الأمن بمحافظات صنعاء وإب ومأرب في مجال التحريات والمعلومات

 

 

أقامت مدرسة تدريب أفراد الشرطة اليوم فعالية بمناسبة تخرج (الدفعة الثانية من مدراء المكاتب والثانية في مجال التحريات والمعلومات) من منتسبي وزارة الداخلية من إدارات الأمن بمحافظات صنعاء وإب ومأرب.

وفي حفل التخرج بحضور رئيس مصلحة الأحوال المدنية والسجل المدني اللواء محمد عبدالعظيم الحاكم ومدير عام القوى البشرية اللواء إبراهيم المؤيد، ومدير عام التدريب والتوجيه العميد عبدالرحمن الحمران.. أشار العميد عبدالمجيد ساتر مدير عام مدرسة تدريب أفراد الشرطة خلال كلمته الترحيبية، إلى أن الخريجين في مجال التحريات والمعلومات ومدراء المكاتب سيخطون أولى خطواتهم العملية مؤمنين بتوفيق الله بعد أن تسلحوا بسلاح الإيمان والوعي والبصيرة من ينابيع الثقافة القرآنية وبعد ان حضوا بالتدريب والتعليم الراقي والجاد والعلم المستنير للمضي في استكمال مسيرة الأمن الوطنية إلى جوار زملائهم العاملين في الميدان واضعين نصب أعينهم السعي الدؤوب من أجل دعم أمن واستقرار اليمن وسكينة شعبها العظيم.

لافتا إلى أن العمل الأمني يمثل وجه الدولة وخاصـة مدراء المكاتب وعناصر التحريات والمعلومات فهم يقومون بعمل هام في خدمة المجتمع اليمني من خلال التصـدي للجريمة قبل وقوعها عن طريق جمع المعلومات وتحليلها وتصنيفها وقولبتها إلى تقارير يبنى عليها اتخاذ الإجراءات المناسبة للتصدي للجرائم المنظمة وغيرها.

وأكد حرص القيادة الثورية والسياسية وقيادة وزارة الداخلية في تطوير العمل الأمني ضمن خدمة المجتمع اليمني والحفاظ على أمنه واستقراره والاهتمام بتثقيف وتدريب منتسبي الداخلية في كل المجالات ومنها إدارة المكاتب والتحريات.

وقال العميد ساتر: إن “مـدرســة تدريب أفراد الشرطة تدرك إدراكاً كاملاً أهمية هذا العمل الإداري والمعلوماتي الأمني الذي يبنى عليه اتخاذ القرار القيادي السليم.

وأضاف:  “لهذا سعينا جاهدين بكل ما نستطيع وبتعاون كبير من معالي وزير الداخلية ونائبه ومدير عام التدريب والتوجيه ومدراء أمن المحافظات على تثقيف وتدريب وتعليم طلاب الدورتين بأفضـل البرامج والحقائب التدريبية الشـاملة والحديثة والممزوجة بالثقافة القرآنية”.

وأكد حرص مدرسة تدريب أفراد الشرطة عبر برامجها التثقيفية والتدريبية والتعليمية التي حظي بها الطلاب المتخرجون على تحقيق العديد من الأهداف التي تسعى للارتقاء بمنظومة الأداء الأمني من خلال تعظيم مستوى مهارات وقدرات الخريجون، وتفعيل حرصهم على احترام حقوق المواطنون وكرامتهم والالتزام بأخلاقيات وقيم وسلوك رجال الأمن.

وشدد على أهمية أن يكون الطلاب الخريجون دائماً حريصين على الالتزام بما تلقوه من علوم ومعارف ومبادئ إنسانية في الأداء المشرف للمسؤولية وبما يعزز ويحافظ على  أمن وسكينة أبناء اليمن، وبإسهــــام فاعل وتفان في الواجب ومن منطلق يصـون كرامة المواطن ويحافظ على حقوقه.

من جانبه القى مدير عام شرطة محافظة صنعاء العميد يحيى المؤيدي كلمة أكد فيها أهمية بناء قدرات الكادر الأمني والعمل على تجاوز التحديات التي فرضها العدوان والدفع بكل الخبرات الأمنية للإسهام في تعزيز وترسيخ حالة الاستقرار الأمني.

وأشاد العميد المؤيدي بجهود مدرسة تدريب أفراد الشرطة في استمرار العملية التعليمية والتدريبية وإعداد الكوادر المؤهلة والمدربة القادرة على الإسهام في البناء الأمني، وحث الخريجين على بلورة المعلومات التي تلقوها والمهارات التي اكتسبوها في واقعهم العملي.

تخلل فعالية الاحتفال كلمة للخريجين القاها الطالب بلال الجابري، وقصيدة شعرية للطالب أحمد الشدادي، وتوزيع الهدايا للاوائل والشهادات للخريجين.

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا