الشيخ علي دعموش : سنستمر في الوقوف الى جانب الناس، والمقاومة تصنع المعادلات لفك الحصار

 

أكد نائب رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله الشيخ علي دعموش أن “المقاومة وانطلاقًا من خلفيتها الثقافية والإنسانية ‏والوطنية تقوم بمسؤولياتها الاجتماعية والسياسية وعلى كل الصعد من ‏أجل أن يعيش اللبنانيون في بلدهم أعزاء بكرامة”، مضيفًا أن المقاومة تصنع اليوم اقوى ‏المعادلات لفك الحصار الامريكي عن البلد وانقاذه وتحصيل حقوقه ‏والحفاظ على ثرواته، فيما بعض اللبنانيين ممن اعتادوا على الارتهان ‏للخارج وانتقاد المقاومة يكتفون بالمواقف اللفظية ولا يقدمون أية حلول او ‏بدائل للخروج من نفق الأزمة”.  ‏

وتوجه الشيخ دعموش في خطبة الجمعة إلى “الذين ينتقدون المقاومة والذين لم نسمع منهم إلا ‏الصراخ والاعتراض والتشكيك والتهويل”، وقال: “المقاومة هي خيار لإنقاذ البلد ‏وهي تقدم حلا يساعد على إخراجه من أزمته الاقتصادية والمعيشية، واذا ‏كانت لديكم خيارات اخرى فتفضلوا وقدموها وكفوا عن التنظير والمواقف ‏التي لا تقدم ولا تؤخر”.    ‏

من جهة اخرى، رأى سماحته أن “ثقافة الاسلام الاجتماعية ‏والانسانية تجعل الفرد والجماعة يشعرون ببعضهم البعض وبهموم ‏بعضهم البعض ويتكافلون ويتعاونون”.‏

ولفت الى انه “استنادا الى هذه الخلفية الثقافية والإيمانية والإنسانية هناك ‏الكثير من الأفراد والمؤسسات والجمعيات ولجان التكافل في مجتمعنا ‏يمدون يد العون الى المحتاجين والفئات الضعيفة، ويبادرون ويساعدون ‏من أجل التخفيف من معاناة الناس، وهذا من علامات الخير المضيئة في ‏مجتمعنا”.‏

وقال الشيخ دعموش إن “مجتمعنا اليوم أفضل حالا على الصعيد الاجتماعي والمعيشي من ‏مجتمعات وبيئات اخرى نتيجة هذه الروحية الإيمانية والانسانية التي تدفع ‏الخيرين نحو العطاء والانفاق والتكافل، ولا ننسى ان المغتربين الذين ‏يضخون أموالا في البلد ويساعدون أهلهم يخففون من تداعيات الأزمة ‏الاقتصادية والمعيشية التي يمر بها لبنان، كما ان التقديمات والمبادرات ‏الاجتماعية والانسانية التي يقوم بها حزب الله تساهم بشكل أساسي في ‏التخفيف من آلام الناس”، وشدد على “أننا سنستمر في الوقوف الى جانب الناس وتقديم ‏كل ما يمكن تقديمه والقيام بكل ما يمكن القيام به على الصعيد الاجتماعي ‏والمعيشي مهما كانت الظروف”.‏

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com