الكيان الصهيوني يواصل عدوانه على غزة واعتقالات تستهدف كوادر “الجهاد الإسلامي” بالضفة

موقع أنصار الله – فلسطين المحتلة – 8 محرّم 1444هـ

واصل جيش العدو الصهيوني، استهداف قطاع غزة، فجر اليوم، السبت، وقال إن حركة “الجهاد الإسلامي” أطلقت 160 قذيفة صاروخية، باتجاه مدن وبلدات في فلسطين المحتلة، ردا على اغتيال القيادي بالحركة، تيسير الجعبري.

وفيما قال الناطق باسم جيش العدو، ران كوخاف، صباح اليوم، السبت، إنه “لا توجد مفاوضات جارية للتهديئة في هذه المرحلة”، أكد مصدر في حركة “الجهاد الإسلامي”، أنه “لا حديث عن تهدئة أو وساطات حتى الآن والوضع يتجه للتصعيد”.

وفي وقت مبكر من فجر السبت، أعلن جيش العدو الصهيوني اعتراض “نحو 60 صاروخا من أصل 160 أطلقتها حركة الجهاد الإسلامي من غزة نحو المناطق المتاخمة للقطاع”، معلنا نشر بطاريات منظومة “القبة الحديدية” في وسط فلسطين المحتلة.

وفيما شن جيش العدو الصهيوني حملة اعتقالات واسعة طاولات كوادر من حركة “الجهاد الإسلامي” في الضفة الغربية المحتلة، أعلن، فجر السبت، استهداف منصة إطلاق صواريخ تابعة لحركة “الجهاد الإسلامي” شمالي القطاع.

وأشارت مصادر، اليوم السبت، إلى أنّ السلطات المصرية تسعى للتوسط في محاول للتوصل إلى تهدئة. وقال مصدر أمني مصري، إنّ جهود الوساطة التي تبذلها القاهرة مستمرّة منذ الجمعة. وأضاف “نأمل في التوصّل إلى توافق، من أجل عودة الهدوء في أقرب وقت”.

وكان المتحدّث باسم جيش العدو الصهيوني، قد أشار في وقتٍ سابق إلى الوساطة المصريّة عندما كان يتحدّث إلى صحافيّين عن التطوّرات الجارية، لكنّه لم يخض في التفاصيل.

من جهته، قال مصدر مصري إن وفدًا من “الجهاد الإسلامي” قد يتوجّه إلى القاهرة السبت. بدوره، تحدّث زعيم حركة “حماس” إسماعيل هنيّة، مع قيادة الاستخبارات المصريّة بشأن التطوّرات الحاليّة، بحسب بيان للحركة.

واستشهد 10 فلسطينيين بينهم قائد المنطقة الشمالية في سرايا القدس، الجعبري، بالإضافة إلى طفلة وامرأة فلسطينية في الثلاثينات من عمرها، وأصيب مدنيون بينهم أطفال بجروح إثر غارات شنتها طائرات الاحتلال الإسرائيلي في عملية عسكرية أطلقها العدو على قطاع غزة المحاصر، الجمعة.

 

العدو الصهيوني يشن حملة اعتقالات في الضفة

أعلن جيش العدو الصهيوني، فجر اليوم، السبت، اعتقال 20 فلسطينيا من بينهم 19 من كوادر حركة “الجهاد الإسلامي” في الضفة الغربية، الليلة الماضية.

وجاء في بيان لجيش العدو أن قواته بالتعاون مع عناصر من جهاز الأمن الداخلي (الشاباك) نفّذوا عمليات في عدة مواقع في الضفة الغربية “لإلقاء القبض على عناصر من حركة الجهاد الإسلامي”.

وبحسب بيان العدو فإن الاعتقالات استهدفت ثمانية ناشطين في بلدة بيت سيرا ومخيم قلنديا، ادعى الاحتلال أن سبعة منهم ينتمون لحركة “الجهاد الإسلامي”, كما شملت الاعتقالات ناشطين من مدينة الخليل، وبلدات إذنا وبيت أمر، وصوريف.

 

المصدر: وكالات

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا