اجتماع برئاسة وزير النقل يناقش خطط ومشاريع مؤسسة موانئ البحر الأحمر

موقع أنصار الله – الحديدة – 12 محرم 1444هـ

ناقش اجتماع بمؤسسة موانئ البحر الأحمر اليمنية برئاسة وزير النقل عبد الوهاب الدرة ، اليوم الأربعاء ، خطط ومشاريع المؤسسة للعام 1444هـ.
واستعرض الإجتماع الذي ضم نائب وزير النقل محمد الهاشمي ، والرئيس التنفيذي للمؤسسة القبطان محمد أبوبكر إسحاق ونائبه زيد أحمد الوشلي، الخطط التنفيذية والمشاريع المنفذة وقيد التنفيذ في مجال البناء والاكتفاء الذاتي والارتقاء بها لتقديم خدمات متميزة وذات جودة.
وفي الاجتماع أشاد الوزير الدرة بالجهود التي بذلتها قيادة المؤسسة والعاملين في موانئها للحفاظ على جهوزيتها الفنية والمهنية وتقديم خدماتها للشعب اليمني رغم الحصار والعدوان.
وحث قيادة المؤسسة على التطوير والتحديث المستمرين لمختلف المهام والأنشطة بما يسهم في تعزيز دورها الاقتصادي وخدمة الشعب اليمني.. مؤكدا أهمية ترجمة توجهات قيادة الثورة و المجلس السياسي الأعلى بما يتوافق والرؤية الوطنية بمختلف مراحلها.
ولفت وزير النقل إلى ضرورة أن تسهم خطط وبرامج الإدارات في تحقيق مؤشرات إيجابية في ظل تداعيات استمرار العدوان والحصار.. مشددا على أهمية برامج التدريب والتأهيل لضمان تطوير عمل المؤسسة والارتقاء بأداء كوادرها.
وتطرق إلى ما قامت به الوزارة من مخاطبة للأمم المتحدة بضرورة دخول سفن الحاويات والبضائع إلى ميناء الحديدة دون أي قيود أو شروط خصوصا مع جهوزية الميناء لاستقبال كافة السفن التجارية.
بدوره استعرض الرئيس التنفيذي للمؤسسة ما تم تنفيذه خلال الفترة الماضية من مشاريع وبرامج وفقاً لتوجهات الوزارة والحكومة في إطار الرؤية الوطنية لبناء الدولة اليمنية الحديثة 2030م.
وأوضح القبطان إسحاق أن المؤسسة تعمل بجهود ذاتية لتسهيل وصول المساعدات الإنسانية للشعب اليمني رغم الاستهداف المباشر والعراقيل التي فرضها العدوان على ميناء الحديدة.
وتطرق إلى ملامح خطة العام الجاري لتعزيز الإنجازات المحققة التي تتطلبها المرحلة الراهنة ، خاصة ما يتعلق بدعم وتحسين أوضاع المؤسسة.. منوهاً بجهود موظفي المؤسسة والمرافق التابعة لها وصمودهم في أداء أعمالهم الوظيفية.
فيما استعرض مدراء الإدارات ما سيتم تنفيذه من خطط وبرامج عمل خلال العام الجاري لتحسين الأداء الخدمي.
إلى ذلك اطلع وزير النقل ونائبه على مشاريع الصيانة وإعادة التأهيل التي نفذتها المؤسسة بميناء الحديدة خلال العام الماضي بتكلفة 291 مليون ريال والتي شملت صيانة طريق الحاويات”ب”، والمستودعات العامة وإعادة تأهيل هنجر الحاضنات وبناء مظلة المولدات بمحطة الكهرباء، وتأهيل مبنى مركزي التدريب والمعلومات.
واستمع الدرة والهاشمي من رئيس المؤسسة القبطان إسحاق ومدير الادارة العامة للمشاريع والإشراف الهندسي المهندس سامي مقبولي إلى شرح حول أبرز مكونات تلك المشاريع وأهميتها في تحسين البنية الفوقية للميناء والتي تعرضت معظمها للاستهداف من قبل العدوان.
ونوه وزير النقل بتنفيذ تلك المشاريع بحسب المواصفات والفترة الزمنية المحددة لها.
كما تفقدا سير العمل بمراكز الإطفاء والمعلومات والتدريب والمنزلق البحري وهنجري صيانة معدات المناولة الأرضية والحاضنات والعمليات البحرية ومصلحة خفر السواحل، واستمعوا من المختصين فيها إلى شرح حول مهامها وآلية العمل فيها.
وثمن وزير النقل جهود العاملين في تلك المرافق الخدمية بالميناء في استمرار العمل، في ظل العدوان والحصار.

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com